أول قرار من القضاء المصري ضد قاتل سلمى بهجت

ت + ت - الحجم الطبيعي

في أول قرار من القضاء المصري ضد قاتل سلمى بهجت ، قررت محكمة جنايات الزقازيق  إيداع القاتل مستشفى الأمراض العقلية والنفسية لبيان مدى سلامة قواه العقلية وقت ارتكاب جريمته.

وبحسب وسائل إعلام مصرية فقد حددت المحكمة جلسة 3 أكتوبر المقبل؛ لاستئناف محاكمة المتهم عقب ورود تقرير مستشفى الأمراض العقلية والنفسية بشأن بيان مدى سلامة قواه العقلية والنفسية وقت ارتكاب الجريمة.

وكشفت أن المحكمة  أحالت القاتل  لمستشفى العباسية لبيان مدى سلامة قواه العقلية وذلك في مدة تصل إلى 45 يوما.

وكان محامي اسرة سلمي بهجت ضحية القتل غدرا في القضية المعروفة بفتاة الشرقية كشف أن المتهم كان لديه ثبات انفعالي وخطط للقتل مرة سابقة في الجامعة وفشلت المحاولة.

وتابع المحامي بأن سير ارتكاب الجريمة يؤكد ان المتهم  كان في كامل قواه العقلية.

ناقشت المحكمة التقرير الطبي المقدم من الطبيب النفسي المشرف على علاج المتهم قاتل الطالبة سلمي بهجت، في الفترة ما بين  25 يوليو وحتى 3 أغسطس عام 2019.

وفجر تقرير الطبيب مفاجأة بأن المتهم بقتل سلمي بهجت مصاب بنوبة ذهنية حادة، وغير مسئول عن تصرفاته، والمتهم خرج على مسئولية والديه بعد أن وقعا إقرارا بخروجه على مسئوليتهم الشخصية.

وأوضح التقرير أن إهمال الحالة الصحية للمرض يؤدي إلى حدوث انتكاسة كبرى وإصابة المريض بعدوانية شديدة تجاه نفسه والآخرين.

وتابع الطبيب: المتهم لم يأتِ إلى المستشفى بعد ذلك، وبالتالي أنا غير مسئول عن حالته بعد هذا التاريخ.

وتعود أحداث القضية إلى نحو الساعة الثانية ظهر الثلاثاء 9 أغسطس الماضي، عندما تلقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الشرقية، إخطارًا يفيد بورود بلاغ بوقوع جريمة قتل داخل عمارة سكنية في محيط محكمة جنايات الزقازيق بنطاق ودائرة قسم شرطة أول الزقازيق.

انتقلت الأجهزة الأمنية إلى موقع البلاغ وجرى فرض كردون أمني حول موقع البلاغ، وبالفحص تبين مقتل المجني عليها سلمى بهجت، 20 عامًا، طالبة في الفرقة الرابعة في كلية الإعلام أكاديمية الشروق، مقيمة في بندر مركز ومدينة أبو حماد، على يد زميل لها يُدعى إسلام محمد فتحي مصطفى طرطور، 22 عامًا، مُقيم في مدينة الزقازيق.

وتبين من المعاينة الأولية للجثة أن المتهم قد أنهى حياتها بعدما سدد لها عدة طعنات نافذة في أنحاء متفرقة بالجسد، فيما أفاد تقرير الصفة التشريحية لجثة المجني عليها سلمى بهجت بأنها قد تلقت 19 طعنة نافذة في أنحاء متفرقة بالجسد.

جرى ضبط المتهم والسلاح المستخدم في الجريمة، وبالعرض على جهات التحقيق قررت إحالة المتهم محبوسًا إلى محكمة جنايات الزقازيق، التي أصدرت قرارها المتقدم.

طباعة Email