اكتشاف رفات مصاصة دماء والمنجل حول عنقها (صور)

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تمكن الباحثون من العثور على رفات مصاصة دماء مثبتة على الأرض بواسطة منجل عبر وإصبع قدم مقفل لمنعها من العودة من الموت  وحتى لا تخرج من قبرها حية وترعب الأحياء بقرية في بولندا .

واكتشف الباحثون أثناء العمل الأثري في مقبرة من القرن السابع عشر في قرية "بين" على رفاة مصاصة الدماء، ووجدوا أيضًا أن بقايا الهيكل العظمي به غطاء من الحرير على رأسها ولها أسنان بارزة، مما يشير إلى أنها كانت تتمتع بمكانة اجتماعية عالية .

وقال رئيس الفريق البروفيسور داريوش بولينسكي من جامعة نيكولاس كوبرنيكوس في مدينة تورون القريبة إن شكل الدفن غير معتاد.

وأضاف  أن من سبل الحماية حول عودة الموتى: قطع الرأس أو الساقين ، وإسقاط وجه الميت على الأرض ، وحرقها ، وضربها بحجر.

وأوضح "لم يتم وضع المنجل بشكل مسطح ولكن تم وضعه على الرقبة بطريقة تجعل رأس المتوفى قد قطعت أو أصيبت في حال حاول المتوفى النهوض."

وأضاف أن إصبع القدم الكبير المقفل على القدم اليسرى للهيكل العظمي يرمز على الأرجح إلى "إغلاق المسرح واستحالة العودة".

وذكرت صحيفة دايلي ميل إلى أن سجلات الأساطير  حول الموتى الأحياء تعود  إلى القرن الحادي عشر في عيد الفصح في أوروبا. وخشي الناس من أن بعض الذين دفنوا سوف يشقون طريقهم مرة أخرى إلى السطح كوحوش تمتص الدماء ويرعبون الأحياء.

 

طباعة Email