علماء يكتشفون أقدم ديناصور في أفريقيا بزيمبابوي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن علماء في زيمبابوي الخميس اكتشاف بقايا أقدم ديناصور في أفريقيا جاب الأرض قبل نحو 230 مليون عام. وأوضح الفريق الدولي لعلماء الأحافير الذي توصل إلى هذا الاكتشاف أن الديناصور «مبيريسوروس راثي» كان يبلغ طوله نحو متر واحد فقط.

وقال كريستوفر غريفين العالم الذي اكتشف العظمة الأولى لهذا الديناصور، أول من أمس، «كان يمشي على قائمتين وكان رأسه صغيراً».

ويرجّح أن هذا الديناصور من أكلة اللحوم التي تتغذى بالنباتات والحيوانات الصغيرة والحشرات. وأشار غريفين، وهو باحث في جامعة ييل، إلى أن الديناصور ينتمي إلى فصيلة الصوروبودومورف.

وعثر فريق من الباحثين من زيمبابوي وزامبيا والولايات المتحدة على الهيكل العظمي للديناصور خلال بعثتين في عامي 2017 و2019.

وأضاف غريفين الذي كان وقتها طالب دكتوراه في جامعة فيرجينيا للتكنولوجيا «حفرت عظمة الفخذ وعرفت حينها أنه ديناصور، وأنني أمسك بأقدم أحفورة ديناصور معروف من أفريقيا».

طباعة Email