زواج بلا شهر عسل ولا جهاز للعروس.. مبادرة لتيسير الزواج في مصر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلق مجمع البحوث الإسلامية بجامع الأزهر، مبادرة "لتسكنوا إليها" لمواجهة التكاليف الباهظة للزواج في المحافظات، و"القضاء على العادات السيئة والمتبعة في الزواج".

وتتضمن المبادرة 3 مراحل، الأولى هي مرحلة الخطوبة والتي تقتصر على قراءة الفاتحة والتقليل من الهدايا المتبادلة، وعدم تطويل فترة الخطوبة، والاتفاق على كل مصروفات وتكاليف الزواج خلال فترة الخطوبة وقبل كتب الكتاب.  

أما المرحلة الثانية، وفقا لما نشرته اليوم السابع، فهي مرحلة الإعداد للزواج، وتتضمن الحصول على دورة مكثفة للزوجين في التأهيل الأسري، واختيار مسكن الزوجية بالتوافق بين طرفي الزواج فقط، وعلى حسب الاستطاعة، دون تدخل الأسرتين، ودون شروط غير ضرورية، والاتفاق على الذهب بالقيمة وليس بالجرامات، وتأجيل ما يمكن تأجيله من أثاث، وإلغاء الأجهزة الكهربائية غير الضرورية، والاقتصاد فيما يسمى بـ"الكسوة" وأن يكون الكساء للعروسين بعدد منطقي من الملابس.

والمرحلة الثالثة: هي أثناء الزواج، حيث إقامة مراسم الأفراح بصورة بسيطة على قدر الاستطاعة، وعدم التقيد بمظاهر ومغالاة مرهقة، وأن يقتصر نقل جهاز العروسة على سيارة واحدة فقط، وإلغاء عادات تكاليف الضيافة الباهظة أثناء الفرح، وإلغاء اشتراط كسوة الأهل من الجانبين، وإلغاء ما يسمى بـ"سيشن التصوير"، وإلغاء اشتراط السفر لقضاء شهر العسل.

 

طباعة Email