السجن 15 عاماً لبريطاني هرب آثاراً من العراق

ت + ت - الحجم الطبيعي

قضت محكمة جنايات بغداد على جيولوجي بريطاني متقاعد بالسجن 15 عاماً اليوم "الاثنين" لمحاولته تهريب قطع أثرية إلى خارج البلاد.

وكانت السلطات العراقية قد ألقت القبض على جيمس فيتون "66 عاما" في مطار بغداد الدولي في مارس آذار لحمله قطعا صغيرة من آنية فخارية عتيقة في أمتعته.

وقال مصدر قضائي إن محكمة جنايات بغداد عاقبت فيتون لأنه أخذ القطع من موقع أثري في جنوب العراق ثم حاول نقلها إلى خارج البلاد مع "توفر القصد الجرمي" وهي جريمة عقوبتها المعتادة الإعدام شنقا بموجب القانون العراقي.

وقال محامي فيتون إن الحكم كان صادما له، وإن فيتون لم يكن يعرف أن قطع الآنية الفخارية تعتبر قطعا أثرية. وأضاف أن فيتون سيطعن على الحكم أمام محكمة الاستئناف على أساس انتفاء القصد الإجرامي.

وبرأت المحكمة ساحة ألماني اعتقلته مع فيتون ويدعى فولكر فالدمان من الاتهام نفسه.

طباعة Email