أربعة كهول يابانيين يصبحون حديث الناس على تيك توك

ت + ت - الحجم الطبيعي

حقق أربعة رجال في الخمسينيات والستينيات من عمرهم رواجا عبر "تيك توك" في اليابان، من خلال استعراض حركات غريبة بالقمصان وربطات العنق وشرائط البطن الملونة.

ويسعى هؤلاء من خلال نشاطهم هذا إلى الترويج لبلدتهم الريفية الصغيرة التي يتناقص عدد سكانها، من خلال عروض راقصة على أنغام موسيقى البوب يصفها المعجبون بأنها "رائعة".

منذ أول منشور للفرقة في فبراير، حققت مقاطع الفيديو التي تم تصويرها في مواقع مختارة من الملاعب والأضرحة إلى المباني البلدية، أكثر من 16 مليون مشاهَدة.

ويسمي الرجال الأربعة أنفسهم "أوجيكون"، وهي كلمة عامية يستخدمها الشباب وتمزج بين "أوجيسان" التي تعني "كبار السن" باللغة اليابانية، و"كيون" التي تعني "نبض القلب".

ويرتدي أعضاء الفرقة سراويل بزات رسمية وأحذية عصرية وشرائط لتدفئة البطن بألوان مختلفة، الأزرق والأخضر والأصفر والأحمر.

ويدير أحد الأعضاء، تاكومي شيراسي البالغ 52 عاما، شركة لتكنولوجيا المعلومات وأخرى متخصصة في مجال البستنة عندما لا يكون على تيك توك.

وهو أوضح لوكالة فرانس برس أنه أنشأ "أوجيكون" مع ثلاثة من أصدقائه لمحاولة إعادة بلدة واكي في منطقة أوكاياما بغرب اليابان، على الخريطة.

وقال "أردنا أن نخرج بشيء من شأنه أن ينعش مجتمعنا الريفي الآخذ في التشيّخ والذي يعاني من انخفاض عدد السكان مع تناقص عدد الأطفال".

ويبلغ عدد سكان واكي حاليا حوالي 14 ألف نسمة، وقال شيراسي إن مدرسته الابتدائية القديمة أغلقت بسبب نقص الطلب.

كما اختفى مركز تسوق محلي، ولم تعد بعض المهرجانات السنوية تقام في البلدة.

لكن مع وجود أكثر من 34 ألف متابع في تيك توك، "نأمل في تشجيع الناس على القدوم إلى واكي، إما كسائحين أو كمقيمين جدد"، وفق شيراسي.

طباعة Email