أهالي غاضبون يضرمون النار بمنزل شاب اعتدى على طفلة بالمنوفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال شهود عيان إن أهالي قرية الأنجب مركز أشمون بالمنوفية المصرية أضرموا النار بمنزل شاب اعتدى على طفلة تحت تهديد السلاح أثناء عودتها إلى منزلها.

وذكر موقع "القاهرة 24" المصري أنه تم إضرام النار في منزل الشاب مساء الأحد، مؤكدا عدم وقوع أي إصابات بشرية.

ونشرت وسائل إعلام مصرية مقطع فيديو للمنزل والنيران تلتهم أركانه.

وصرح شهود عيان للموقع المصري بأن حالة من الغضب أصابت أهالي القرية بعد معرفة تفاصيل الاعتداء على الفتاة أثناء عودتها من الكتاب، مشيرين إلى تواجد العديد من عناصر الأمن داخل القرية لمحاولة تهدئة الأهالي.

وأصدرت وزارة الداخلية بيانا لكشف ملابسات الحادث، حيث قالت "تبلغ لمركز شرطة أشمون بمديرية أمن المنوفية، من أحد الأشخاص مقيم بدائرة المركز، بتضرره من عاطل له معلومات جنائية لاستدراجه طفلته، 14 سنة، لمسكنه والاعتداء عليها".

وأفادت بأنه قد تم ضبط المتهم الذي اعترف بارتكاب الواقعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقه وتولت النيابة العامة التحقيق.

وقال والد الفتاة أن المتهم اعتدى على ابنته في وضح النهار تحت تهديد السلاح عند عودتها من الكتاب دون أن يرحمها أو يرحم ضعفها.

طباعة Email