العثور على جثتي شابين بغرفة عجلات طائرة في الجزائر متوجهة إلى إسبانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني بالجزائر، اليوم، عن اكتشاف جثتي شابين تتراوح أعمارهما بين 20 و23 عاماً، على مستوى أحد أجزاء طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية.

وقالت المديرية، في بيان صحفي، إن الحادثة تم اكتشافها اليوم على مستوى أحد أجزاء طائرة جوية جزائرية كانت متوقفة على أرضية مطار هواري بومدين الدولي بالجزائر العاصمة.

 وأشارت إلى فتح تحقيق تحت إشراف وكيل الجمهورية لدى محكمة الدار البيضاء -الجزائر- لتحديد ظروف هذا الحادث.

ويرجح أن تعود الجثتان لشابين حاولا الهجرة السرية عن طريق الخطوط الجوية الجزائرية، حيث كانت الطائرة متوجهة نحو إسبانيا.

وفي وقت سابق من شهر مارس الماضي، فتحت مصالح الشرطة القضائية تحقيقاً حول قيام شاب جزائري بالتخفي في الجزء السفلي لطائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية.

وكانت الطائرة توجهت من مطار محمد بوضياف بقسنطينة نحو مطار شارل ديغول بباريس، وقد وصل الرعية الجزائري لفرنسا قبل أن يتم اكتشاف مكانه من قبل مصالح الجوية الجزائرية.

طباعة Email