زرع أذن باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن فريق طبي أمريكي، أول من أمس، أنه أجرى عملية زرع، هي الأولى من نوعها، لأذن بشرية أُنشئت من خلايا المريض المعالج باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد، مشيراً إلى أن هذه التقنية يمكن أن تساعد الأشخاص الذين يعانون عيباً خلقياً نادراً.وأجريت هذه العملية في إطار تجربة سريرية لتقييم مدى توافر السلامة في اللجوء إلى هذه الغرسة ودرجة فاعليتها للأشخاص الذين يعانون صغر الأذن.

ونقل بيان للشركة عن الجرّاح قوله «كطبيب عالج آلاف الأطفال الذين يعانون صغر الأذن، أنا متحمس لهذه التقنية، وما يمكن أن تعنيه للمرضى وعائلاتهم».

ويتم تنفيذ العملية عن طريق تكوين انطباع ثلاثي الأبعاد لأذن المريض الأخرى النامية بالكامل، ثم جمع خلايا غضاريف أذنه،

ثم يتم استزراع هذه الغضاريف للحصول على كمية كافية منها، ثم تخلط مع هيدروجيل الكولاجين. ويُستخدم هذا الخليط لطباعة الزرع. وتُحاط الغرسة بقشرة مطبوعة قابلة للتحلل لدعمها، ويمتصها جسم المريض بمرور الوقت.

ويُفترض بالأذن المزروعة أن توفّر، بمرور الوقت، شكل أذن طبيعية وملمسها ومرونتها. 

طباعة Email