فتاة تحتفظ بقلبها القديم ... في حقيبة بلاستيكية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت امرأة بريطانية أجريت لها عملية زرع قلب عندما كانت في الثامنة عشرة من عمرها أنها احتفظت بقلبها القديم في حقيبة بلاستيكية وتريد دفنه.

وخضعت جيسيكا إلينا لعملية جراحية لإزالة كبدها وقلبها وحصلت على عملية زرع من مريضة مصابة بسكتة دماغية، وكشفت عن رحلتها مع المرض عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بعد أن قررت التمسك بقلبها في كيس بلاستيكي.

وتم تشخيص إصابة جيسيكا بقصور في القلب، وتلقت نجمة وسائل التواصل الاجتماعي ملايين الإعجابات، وفي أحد مقاطع الفيديو الأخيرة الخاصة بها، تشرح سبب قرارها الاحتفاظ بالعضو التالف، وفقا لموقع 24 الإخباري.

ووردًا على أحد المستخدمين الذي سأل جيسيكا، البالغة من العمر الآن 21 عامًا، كيف يمكنها العيش بدون قلبها، قالت: "أنا لست زومبي. لدي قلب بداخلي وهو ينبض على ما يرام وقد أجريت لي عملية زرع قلب وكبد منذ ثلاث سنوات".

وأضافت جيسيكا " توفيت المتبرعة بسكتة دماغية وتم وضع قلبها وكبدها بداخلي ومن الواضح أن قلبي وكبدي المريضين قد أزيلا من جسمي".

وأوضحت جيسيكا أن كبدها تم التبرع به للتجارب في إحدى الجامعات وكذلك قلبها، ومع ذلك، قالت إن الباحثين أخذوا جزءا صغيرا فقط من القلب، لكنها افترضت أنها لن تستعيد أعضاءها، ولكن سرعان ما تلقت جيسيكا مكالمة من فريق الزرع الخاص بها لإبلاغها أنهم قد أرسلوا قلبها لها، وسألوا عما إذا كانت تريد استعادة القلب، أو ما يقومون ببساطة بوضعه في سلة المهملات.

وكان قرار جيسيكا هو الاحتفاظ بالقلب، حيث تقول إنها تخطط لدفنه في مكان مقدس أو دفنه معها عندما تموت، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

 

طباعة Email