قوة وسائل التواصل الاجتماعي.. متجر رقائق عادي يتحول إلى وجهة سياحية

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحول متجر رقائق في المملكة المتحدة إلى وجهة سياحية غير متوقعة لألوف الزوار من أنحاء العالم، منذ أن حصدت مقاطع الفيديو والميمات عن المتجر ملايين المشاهدات على تطبيق «تيك توك» خلال الأيام القليلة الماضية. 

وذكرت صحيفة «ذا ميرور» البريطانية أن المتجر، واسمه «بينلي ميغا تشيبي» في كوفنتري، كان يرحب بالناس من المملكة المتحدة وأنحاء العالم، حيث اصطف الزبائن في طوابير خارج المتجر في مشهد أثار حيرة موظفي متجر الرقائق وصاحبه. وقد سافر بعضهم من أماكن بعيدة، مثل أستراليا والبرتغال وفرنسا، في حين جاء زوار المملكة المتحدة من أسكتلندا وأسيكس وبورتسموث. 

وفيما يبقى السبب وراء شهرة المتجر عالمياً غير واضح، ترجح الصحيفة أن يكون الدافع الأغنية الجذابة على «تيك توك» من صنع المعجبين، حيث كان الشباب خارج المتجر يرددون النغم بانتظار وجبة من السمك والبطاطا والبازيلا بسعر 4.99 جنيهات إسترلينية. 

وقال فنسر جوش بركس، 18 عاماً، للصحيفة، إنه قام برحلة استغرقت ثماني ساعات من منزله في بورتسموث مع صديقين بعد مشاهدة الوجبات الجاهزة على تيك توك، موضحاً أنهم رغبوا في مشاهدة سبب هذه الضجة، معربين عن استمتاعهم للغاية، حيث كانت هناك أجواء أشبه بالحفلة. 

بدوره، قال الطالب بن برادلي، 19 عاماً من كوفنتري، إنه قابل رجلاً جاء من فرنسا، متسائلاً: «من يأتي من فرنسا إلى كوفنتري؟». وأكد: «هذا يظهر بالتأكيد قوة وسائل التواصل الاجتماعي، فالمكان أشبه بمهرجان هنا، وهو مجرد متجر محلي لبيع الرقائق». 

بدوره، قال متشاج برادي، المؤثر في عالم الأطعمة البالغ من العمر 28 عاماً من ديربي، إنه شاهد عدداً من مشاهير تيك توك هناك أيضاً، مشيراً إلى أن الكل يريد فقط أن يكون جزءاً من اللحظة. وأضاف: «كان هناك رجل يعرض قصات شعر مجانية، وقد تحول الموقع إلى مكان للترويج للأعمال، إنه أمر جنوني».

طباعة Email