غريزة أمومة جياشة.. ترمي بنفسها داخل بالوعة للصرف الصحي لإنقاذ طفلها (فيديو)

ت + ت - الحجم الطبيعي

رمت أم بريطانية بنفسها ي بالوعة للصرف الصحي، بعدما سقط طفلها الرضيع فيها بشارع عام.

وأظهرت إحدى الكاميرات الأم إيمي بليث، تتجول مع ابنها ثيو بريور 18 شهرا، عندما انقلب فجأة غطاء مياه الصرف، وسقط الطفل.

كما أظهر الفيديو اللحظة التي قفزت فيها الأم إلى البالوعة لإنقاذ الطفل، وسرعان ما انتشلته من نهر من النفايات البشرية في مدينة تينتردين في مقاطعة كينت البريطانية.

ووقفت الأم على حواف بجانب المجاري لتصل إلى طفلها الصغير الذي سقط في القاع.

وكانت الأم قادرة على الإمساك به ورفعه، حيث كانت ملابسه مغطاة بالنفايات البشرية.

وقالت بليث لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، "اعتقدت في البداية أن طفلي قد مات، ثم سحبت غطاء البالوعة، ورأيته يصرخ، حيث غمرت مياه الصرف الصحي حتى ركبتيه".

وأضافت "قفزت في البالوعة، لكنها ليست كبيرة بما يكفي لكي أنحني لأمسك به، وكان علي أن أقوس جسدي نوعًا ما لأمسك به وسحبه، لإخراجه من هذه البالوعة، ولا أعرف كيف فعلت ذلك، وكان المكان عميقا لدرجة أنني لم أستطع رؤية رأسي من الأرض، ولم أكن حتى على الأرض".

وتقدمت الأم بشكوى إلى شركة معالجة مياه الصرف الصحي في المدينة "ساوثرين ووتر".

وقالت في شكواها إنها "بحاجة إلى إجابات"، لأنها تعتقد وجود خطأ في تصميم غطاء الصرف الصحي".

طباعة Email