فيديو مروع.. معلمة تفقد سيطرتها على سيارتها فتدهس جمعاً من الطلاب

ت + ت - الحجم الطبيعي

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي لقطات صادمة لحادثة "دهس جماعية"، وقعت أمس، خلال مشاجرة في إحدى المناطق اللبنانية، وكثرت التساؤلات حول مصير الأشخاص الذين وقعوا تحت عجلات السيارة رباعية الدفع ودوافع سائق السيارة.

وحسب موقع "العربية" كان عدد من التلاميذ تعرض لحادثة دهس "مخيفة"، ما أسفر عن وقوع عدد من الإصابات بينهم. ونشرت وسائل إعلام لبنانية، تسجيلاً مصوراً لسيارة من نوع "جيب" بيضاء تقودها امرأة بسرعة، لتصدم تجمّعاً لعشرات الأشخاص، ومعظمهم تلاميذ في منطقة المريجة جنوب لبنان.

وكان خلاف وقع بين تلاميذ أمام مدرسة في منطقة المريجة، ليتطور الأمر إلى اشتباك عنيف مع استعانة أحد الطرفين بأشخاص من المنطقة، حيث تطور الأمر إلى اشتباكات وتضارب بالسكاكين.

وتزامن الاشتباك "مع خروج معلمة من المدرسة ففوجئت بما يجري وفقدت السيطرة على سيارتها"، فصدمت المشتبكين بشكل "مرعب" وسط صراخ الحضور، وأدى الاصطدام لإصابة أكثر من شخص، بينهم رجل وولداه وتم نقلهم إلى المستشفى.

وأوضحت السلطات اللبنانية الأمنية وقائع الحادثة، حيث إن بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونيّة تداولوا فيديو عن إشكال أمام مدرسة برج البراجنة الثانية الرسميّة المختلطة، وقيام إحدى السيارات بدهس أشخاص كانوا متواجدين أمام المدرسة.

وأضافت أنه "بنتيجة المتابعة، تبيّن أنّه في الساعة 18:00 من تاريخ 24/5/2022 حصل إشكال أمام المدرسة المذكورة بين أشخاص عدّة بينهم تلامذة، تخلّله استعمال لآلات حادّة. وعند خروج إحدى المعلّمات من المدرسة، قامت بدهسهم".

وتابع بيان الأجهزة الأمنية أن السيّدة المتسببة بحادثة الدهس "حضرت إلى مركز فصيلة المريجة في وحدة الدرك الإقليمي وصرّحت أنها حين خرجت من مكان عملها تفاجأت بما يحصل أمامها، وأصيبت بنوبة عصبيّة وهي تقود السيّارة، من جرّاء مشاهدتها لإشكال كبير يتعارك فيه العشرات، ففقدت السيطرة على أعصابها، ما أدّى إلى دهس مَن أمامها. وقد أصيب من جرّاء الحادث 4 أشخاص نقلوا إلى المستشفى للمعالجة، خرج منهم 2، في حين بقي الآخران للمعالجة، ووضعهما الصحيّ مستقرّ".

طباعة Email