واقعة أليمة .. وفاة أب مصري بعد نصف ساعة من رؤية جثمان ابنه

ت + ت - الحجم الطبيعي

واقعة مأساوية شهدتها قرية ميت طريف التابعة لمركز دكرنس في محافظة الدقهلية في دلتا مصر، مساء أمس الثلاثاء، عقب وفاة أب ونجله في واقعتين منفصلتين لا يفصل بينهما سوى نصف، وتم تشييع جثماني الأب ونجله اللذين تعلقا ببعضهما البعض، ولحق الأب بابنه عقب وفاة الثاني غريقا أثناء استحمامه بالترعة وكانت وفاة الأب حزنا عليه وفق رؤيته لجثمانه بالمستشفى.

وكان مدير أمن الدقهلية تلقى إخطارا من مأمور مركز شرطة دكرنس بورود بلاغ بغرق طفل في مياه الترعة المارة بقرية ميت طريف التابعة للمركز.

انتقل ضباط المباحث وقوات الإنقاذ النهري إلى مكان البلاغ، وتبين أن الطفل الغريق عمره، 14 سنة، وأكد شهود عيان أنه غرق أثناء استحمامه في المياه مع أقرانه ولعدم إجادته السباحة جرفته المياه وغرق.

وتمكنت قوات الإنقاذ النهري بمساعدة الأهالي من انتشال الجثة وتم نقلها لمستشفى دكرنس العام وعقب وصول الأب البالغ من العمر 40 سنة، للمستشفى وفور رؤيته لجثمان نجله سقط مغشيا عليه ولم يتمكن الأطباء من إنقاذه، حيث لفظ أنفاسه في لحظات، وبالفحص تبين وفاته بـ سكتة قلبية حزنا على فقدان نجله.

وتحرر عن الواقعة المحضر اللازم وأحيل للنيابة العامة والتي صرحت بدفن الجثمانين لعدم وجود شبهة جنائية.

وشعر أهالي القرية بالصدمة والحزن من الحادث وفاة الأب بعد نجله بنصف ساعة فقط، وتم نقل الجثامين في سيارة إسعاف للقرية وسط انهيار أسرة الفقيدين وجميع أهالي القرية.

وشيع الأهالي جثمان الأب ونجله في نعشين منفصلين إلى مثواهما الأخير بمقابر الأسرة بالقرية في جنازة مهيبة انهار فيها الرجال والنساء.

 

طباعة Email