النيابة المصرية تستبعد الشبهة الجنائية في وفاة أيمن هدهود

ت + ت - الحجم الطبيعي

استبعدت النيابة العامة في مصر الشبهة الجنائية في وفاة الباحث أيمن هدهود.

وأوضحت النيابة أنها لم تجد أي دليل على شبهة جنائية في وفاة الباحث الاقتصادي بعد الانتهاء من التحقيقات بناء على تقرير تشريح الجثة.

وذكر بيان النيابة أن تشريح الجثة أكد وفاة هدهود "نتيجة حالة مرضية مزمنة بالقلب، وخلو جسده من أي آثار تشير لحدوث عنف جنائي أو مقاومة".

وحث البيان على عدم الانسياق وراء الشائعات والأخبار الكاذبة.

وتوفي هدهود مستشفى للأمراض النفسية في القاهرة.

وكان الراحل باحثاً اقتصادياً وعضواً في حزب الإصلاح والتنمية الذي يشغل عدداً من المقاعد في البرلمان المصري.

طباعة Email