بعد حكم بالإعدام وعفو ملكي.. وصول المهندس المصري إلى القاهرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

وصل إلى مطار القاهرة المهندس علي أبو القاسم قادما من السعودية بعد غياب 6 سنوات، على خلفية احتجازه في المملكة العربية السعودية بعد اتهامه بجلب أقراص مخدرة في معدة رصف تم تداولها في القضاء السعودي وتم الإفراج عنه بعفو ملكي.

كان المهندس على أبو القاسم، يعمل مهندسا بإحدى شركات المقاولات بالسعودية، قد حكم عليه بالإعدام في القضية رقم 39245951 في 13 مايو 2018، على خلفية اتهامه بتهريب وجلب 800 ألف 676 قرص مخدر في أكتوبر 2016، وذلك داخل مُعدة رصف أسفلت «هراس».

وألقي القبض على المهندس علي أبو القاسم بالمملكة العربية السعودية أثناء تسلُمه معدة الرصف والتي تم شحنها من مصر إلى السعودية لتسليمها لأحد المستوردين وتم اكتشاف وجود أقراص مخدرة مخبأة بداخلها بطريقة سرية، وفقا لصحيفة المصري اليوم.

وجرى تقديمه للمحاكمة وتم الحكم عليه بالإعدام، لتتم إعادة المحاكمة لتصدر المحكمة السعودية حكمها بالمؤبد وغرامة 100 ألف ريال، ثم خفف الحكم في الاستئناف إلى 8 سنوات وغرامة 50 ألف ريال، قبل الإفراج عنه بعفو ملكي.

طباعة Email