مصر .. تشنق رضيعتها وترمي جثتها في بالوعة خوفاً من زوجها

ت + ت - الحجم الطبيعي

في فاجعة إنسانية هزت مشاعر المصريين، ضبطت السلطات سيدة قتلت رضيعتها شنقا وألقت بجثتها في بالوعة صرف صحي.

في التفاصيل، عثر أهالي منطقة الوراق التابعة لمحافظة الجيزة على جثة رضيعة في بالوعة صرف صحي أمام مدخل أحد العقارات، وتبين تشوه معالمها جراء المياه.

بدورها، انتقلت قوة أمنية لموقع الحادث، وبفحص الجثة تبين أنها حديثة الولادة ولا يتجاوز عمرها أياما معدودة وبها آثار خنق.

وكشفت التحريات والتحقيقات وتفريغ كاميرات المراقبة، أن سيدة وراء إلقاء الجثة في البالوعة، وتمكنت السلطات من تحديد مواصفاتها وهويتها، وبضبطها اكتشفت أجهزة الأمن مفاجأة صادمة وهي أن السيدة والدة الطفلة.

كما أوضحت التحقيقات أن الأم كانت قد أبلغت قبل اكتشاف الجثة باختطاف رضيعتها من بين ذراعيها على يد مجهولين، وبمواجهتها بمقطع فيديو من كاميرات المراقبة، كشف خروجها من المنزل برضيعتها وعودتها من دونها دون تعرض مجهولين لها، اعترفت أنها قتلتها شنقا وألقت بجثتها خوفا من زوجها.

في حين، اعترفت الأم أنها أبلغت زوجها المسافر بأنها حامل في طفل ذكر، على غير الحقيقة، وعقب ولادتها بـ40 يوما، ومع قرب عودة زوجها من السفر، اختمرت في ذهنها فكرة التخلص من الرضيعة حتى لا يكتشف الزوج كذبتها.

وأضافت الأم أنها شنقت الرضيعة، وألقت جثتها في بالوعة صرف صحي وأبلغت الزوج باختطاف طفلهما حتى لا يعلم بإنجابها أنثى.

 

طباعة Email