غرامة 8 ملايين دولار لسرقة شراب القيقب

ت + ت - الحجم الطبيعي

حُكم على شخص من كيبيك بدفع غرامة تبلغ عشرة ملايين دولار كندي (8 ملايين دولار أمريكي) بعدما أُدين بتهمة سرقة كميات من شراب القيقب، وهي أكبر سرقة من هذا النوع تسجّل في كندا على الإطلاق.

وبتت المحكمة العليا في كندا القضية التي يعود تاريخها إلى العام 2012. وسرق ريشار فاليير إلى جانب 15 شخصاً خمسة أطنان من شراب القيقب قبل عشر سنوات، وقُدّرت قيمة المسروقات حينها بحوالى 18 مليون دولار كندي.

وحققت عملية إعادة بيع الشراب للمجموعة عشرة ملايين دولار كندي. وحُكم على فاليير الذي أُدين بالاحتيال والاتجار والسرقة عام 2016 بالسجن ثماني سنوات وبدفع غرامة تفوق تسعة ملايين دولار كندي، وخُفّض هذا المبلغ عند الاستئناف إلى مليون دولار، أي ما يعادل أرباحه الشخصية. لكنّ المحكمة العليا في كندا أسقطت الخميس بالإجماع حكم محكمة الاستئناف، مشيرةً إلى أنّ ريشار فاليير المسجون عليه أن يدفع «غرامة تعادل قيمة كميات الشراب التي كانت في حوزته أو تحت سيطرته، أي ما يعادل عشرة ملايين دولار كندي». وأمام فاليير عشر سنوات ليدفع خلالها هذه الغرامة، وإذا امتنع عن ذلك، سيُسجن ست سنوات إضافية.

طباعة Email