عاشا على مياه الأمطار.. إنقاذ طفلين في غابة بعد أسابيع من الاختفاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

تكلَّلت جهود رجل بالنجاح في إنقاذ طفلين مختفيين في غابات الأمازون في البرازيل مدة أربعة أسابيع.

ونقل موقع «الشرق الأوسط» عن هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن الطفلين تم نقلهما إلى المستشفى.

وكان غلاوكو وغليسون فيريرا، البالغان من العمر ثمانية وستة أعوام، قد ضاعا أثناء محاولة اصطياد طيور صغيرة في الغابة، بالقرب من مانيكوري بولاية أمازوناس، في 18 فبراير.

وعثر عليهما قاطع أشجار محلي بالمصادفة يوم الثلاثاء، ومن المتوقع أن يتماثل الطفلان للشفاء التام بعد العلاج في المستشفى من سوء التغذية.

وقضى مئات السكان أياماً في البحث عنهما، لكن بسبب موسم الأمطار في منطقة الأمازون - وهو الوقت الذي يجعل المشي والتحرك في الغابة أكثر صعوبة من المعتاد - لم يتم العثور عليهما في أي مكان.

وقررت خدمات الطوارئ إلغاء البحث في 24 فبراير، لكن السكان المحليين واصلوا البحث عن الطفلين.

وبعد أربعة أسابيع تقريباً، عُثر على الصبيين من قبل رجل يقطع الأخشاب على بعد 6 كيلومترات من قرية بالميرا في محمية لاغو كابانا حيث يعيش الطفلان مع والديهما.

وصرخ أحد الصبية طالباً النجدة عندما سمع رجلاً من المنطقة يقطع الأشجار القريبة.

ووجد الرجل الصبيين مستلقيين على أرض الغابة المطيرة جائعين وضعيفين مع العديد من الإصابات الجلدية.

وقال الصبيان لوالديهما إنهما لم يأكلا شيئاً أثناء الضياع، ولم يكن لديهما سوى مياه الأمطار للشرب.

طباعة Email