إحداهما قيدت حركة أمها والأخرى نحرتها وفصلت رأسها .. تفاصيل جريمة الدوحة البشعة في الكويت

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت مصادر أمنية كويتية أن الفتاتين المتهمتين بقتل والدتهما في منطقة الدوحة جرت إحالتهما إلى الادارة العامة للأدلة الجنائية للكشف عليهما، ومطابقة العينات التي وجدت في مسرح الجريمة.

ووفقا لصحيفة القبس فإن المتهمتين وعقب ارتكاب جريمتهما دخلتا في حالة هيستيرية لم تسمح باستجوابهما، ولم يتم الوقوف على أسباب وملابسات الجريمة، مشيرة إلى أن الأم الضحية تبلغ 67 عاما، وأن ابنتها الكبرى تبلغ 40 عاماً والصغرى 33 عاماً.

واضافت مصادر أمنية للحيفة، أن رجال المباحث صدموا فور دخولهم إلى المنزل الذي وقعت به الجريمة حينما عثروا على رأس الأم مفصولا عن جسدها وموضوعا داخل كيس بلاستيكي في مطبخ المنزل.

واشارت المصادر الى ان المعلومات الاولية لدى رجال إدارة البحث والتحري في محافظة العاصمة دلت على أن إحدى الفتاتين قيدت حركة أمها، والاخرى نحرتها وفصلت رأسها عن جسدها.

وأحال رجال إدارة البحث والتحري في محافظة العاصمة، الفتاتين الى النيابة العامة بتهمة القتل العمد مع سبق الاصرار والترصد.

وقال مصدر أمني: «إن المتهمتين بررتا ارتكاب جريمتهما بوجود خلافات شخصية مع أمهما الضحية التي كانت تعاملهما بطريقة بشعة حسب أقوالهما».

وأضاف المصدر أن «المتهمتين خططتا لارتكاب جريمتهما قبل يوم من وقوع الجريمة، وقررتا التخلص من أمهما بتلك الطريقة البشعة مستغلتين عدم وجود أحد في المنزل».

 

طباعة Email