قصة مرشدة سياحية عمرها 77 عاماً وتتحدث 11 لغة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تقوم "ماما مون" ببيع المياه والكروت التذكارية للسائحين في بلادها منذ تسعينات القرن الماضي ونالت شهرتها من قدرتها على التواصل معهم بـ 11 لغة.

ونشرت صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست" الصينية تقريرا عن المرشدة السياحية الصينية، التي يصل عمرها إلى 77 عاما، لكنها لا تزال تحب العمل وترفض التقاعد.

كانت بداية الشهرة التي نالتها المرشدة السياحية الصينية تشو تشويزن، عام 2018 عندما تم تداول فيديو لها يرصد جانبا من مهاراتها في التواصل مع السائحين بلغات مختلفة.

ومنذ ذلك الحين لا تزال "ماما مون" تمارس عملها في بيع المياه والكروت التذكارية وحتى الورود للسائحين، بحسب الصحيفة، التي أشارت إلى أنها تقيم في مقاطعة يانغشو، الواقعة جنوبي الصين.

ولفتت الصحيفة إلى أن السيدة الصينية بدأت عملها في مجال السياحة منذ عام 1998 عندما أصبحت المنطقة التي تقيم فيها قبلة للسائحين الذين يتحدثون لغات مختلفة.

وأوضحت الصحيفة أن هذه السيدة التي تركت الدراسة في مرحلة مبكرة لمساعدة أسرتها المكونة من 5 أفراد، بدأت تتعلم لغات مختلفة لمساعدتها في العمل والتواصل مع السائحين.

وتقول "ماما مون" إنها وأقرانها في المنطقة تعلموا لغات مختلفة حتى يكونوا قادرين على مساعدة السائحين في التوجه للوجهات التي يريدونها، مشيرة إلى أن هذا العمل أصبح مصدر دخل جيد لهم.

 

طباعة Email