استبعاد أي جريمة بوفاة نجم الكريكيت شاين ورن

ت + ت - الحجم الطبيعي

 استبعدت الشرطة التايلاندية السبت ارتكاب جريمة تسبّبت بوفاة نجم الكريكيت الأسترالي شاين وارن، الذي يشتبه في اصابته بنوبة قلبية أدت إلى وفاته بعمر الثانية والخمسين في جزيرة كوه ساموي السياحية.

وانهالت رسائل التعزية بملك الـ"سبين" من رؤساء حكومات، نجوم الروك ورياضيين، في تكريم لابن ملبورن الذي ساهم في تعزيز رياضة الكريكيت.

وعُثر على وارن، أحد أعظم لاعبي الكريكيت في التاريخ وضارب 708 ويكيت في المباريات الدولية، متوفياً مساء الجمعة في فيلته الفاخرة في منتجع ساموجانا التايلاندي.

كان من المقرر أن يلتقي بأصدقاء بحثوا عنه عندما لم يخرج من مكان إقامته.

قال بيان للشركة التي تدير اعماله "برغم جهود الطاقم الطبي، لم يتمكنوا من احيائه". ونقلت جثته إلى المستشفى التايلندي الدولي.

بدورها، قالت الشرطة لوكالة فرانس برس "لا يشتبه بوقوع أي جريمة في مكان الحادث بناء على تحقيقاتنا".

ومع استيقاظ أستراليا على هذا الخبر يوم السبت، وضع مشجعون الزهور في ملعب ملبورن للكريكيت حيث نُصب تمثال على شرف وارن.

وصفه رئيس الوزراء سكوت موريسون بانه "أحد أعظم الشخصيات في أمتنا" معلناً إقامة جنازة رسمية كاملة للنجم الراحل.
 

 

طباعة Email