محمد علي رود 2 يفتقد إطلالة جاسم عباس

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد شهر ونيف، سينطلق الماراثون الدرامي الرمضاني، حيث يطل أبطال الجزء الثاني من مسلسل "محمد علي رود" على الجمهور، سيقدمون مشاهد العمل، وسيفتقدون إطلالة الفنان جاسم عباس، الذي أغمض عينيه للأبد، بعد أن حط رحاله عند ربه، إثر أزمة صحية مفاجئة تعرض لها قبل أيام، نتيجة ارتفاع معدل السكر في دمه، نتج عنه تلف في خلايا الدماغ.

رحل جاسم عباس عن الدنيا، قبل أن يرى نفسه على الشاشة الفضية، وأن يعاين أداءه في الجزء الثاني من مسلسل "محمد علي رود"، وقد نعاه ابن شقيقه عبدالله عباس، عبر حسابه على "انستغرام"، حيث أكد وفاه "عمه الذي ساءت حالته خلال الساعات الأخيرة من حياته التي قضاها في العناية المركزة في المستشفى الأميري في الكويت، حيث دخل في غيبوبة انتهت لحظاتها برحيله.

جاسم عباس، والذي عرف بأدوار "الولد الشقي"، امتلك حضوراً قوياً على الساحة الفنية الكويتية، وهو الذي حجز مكانته فيها منذ ثمانينيات القرن الماضي، حيث ترك بصمة لافتة على خشبة المسرح، وعرف بأعماله المسرحية الموجهة للأطفال كما "السمكة والصياد" و"الحبوبة" و"سندريلا" وغيرها، وكذلك البرامج الخاصة بالصغار  وهو ما قاده لأن يدخل أروقة الدراما، حيث شارك في أعمال عديدة من بينها "نادر" و"جلثم وميثة" و"الى الشباب مع التحية" وأيضاً "محمد علي رود" الذي يعد آخر أعماله الدرامية، حيث أعاده هذا العمل الى دروب الدراما بعد انقطاعه عنها لسنوات.

رحيل جاسم عباس، كان كفيل بأن يثير الحزن في قلوب زملاء المهنة، الذي أحبوه ونعوه بكلمات مؤثرة، ومن بينهم فوز الشطي وهبه الدري وهند البلوشي، ومحمد الصيرفي، وكذلك الإعلامية مي العيدان ونايف الشمري وأسرة مسلسل "محمد علي رود"، وغيرهم الكثير، حيث أكدوا بأن الراحل قد ترك بصمة وصورة جميلة في ذاكرتهم لن تمحى أبداً.

 

 

طباعة Email