تنمر عليها الطلاب فجاءت إلى المدرسة مع رئيس البلاد

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تعرضت طفلة مقدونية تبلغ من العمر 11 عاماً للتنمر من قبل الطلاب في المدرسة بسبب إصابتها بمتلازمة داون التي تظهر بشكل واضح في معالم الوجه، وتسبب لها صعوبات في التعلم ومشكلات صحية.

وما أن سمع ستيفو بنداروفسكي رئيس مقدونيا الشمالية، بالخبر حتى قرر الذهاب إلى منزل الطفلة إمبلا أديمي والتحدث معها ومع والديها حول التحديات التي تواجهها يومياً، كما قرر اصطحابها إلى مدرستها الابتدائية في مدينة غوستيفار، حسب شبكة «سي إن إن» الأمريكية.

وقال الرئيس بيان صحافي: «إن سلوك من يعرّضون حقوق الأطفال للخطر غير مقبول خصوصاً عندما يتعلق الأمر بالأطفال الذين يعانون من نمو غير نمطي». وأضاف: «يجب أن يتمتع أولئك الأطفال بالحقوق التي يستحقونها، وأن يشعروا أيضاً بالمساواة والترحيب في المدرسة. إنه التزامنا كدولة، وكأفراد أيضاً».

وأضاف أنه شجع ودعم والدَي إمبلا في كفاحهما من أجل حماية حقوق الأطفال مثل ابنتهما. كما شدد على وجود التزام قانوني وأخلاقي لتوفير التعليم الشامل لجميع الأطفال.

طباعة Email