مصر.. ابنة القمني تنفذ "وصيَّته" وبلاغ للنائب العام ضدها

ت + ت - الحجم الطبيعي

يبدو أن الكاتب المصري سيد القمني ورَّث آراءه وأفكاره المثيرة للجدل لابنته إيزيس، التي تقدم المحامي المصري الهيثم هاشم سعد، ببلاغ عاجل إلى النائب العام ضدها، يتهمها فيه بازدراء الدين والاستهزاء بالقرآن.

وقال سعد في بلاغه، إن "إيزيس ابنة الكاتب الراحل سيد القمني، دأبت على الاعتداء على كل ما هو ثابت قطعي في هذا الدين، بداية من الاستهزاء بالذات الإلهية، وبالرسول صلي الله عليه وسلم، والقرآن، والسنة النبوية، وكذلك الأمور الغيبية، موضحاً أنها تبث هذه الأفكار الشاذة، عن طريق شبكة المعلومات الدولية - الإنترنت".

وأضاف إلى أنه "عقب وفاة والدها، كتبت عبر صفحتها على موقع فيسبوك، منشوراً، بعنوان: تمت الوصية؛ إشارة إلى أنها كانت وصية والدها؛ الذي توفي الأسبوع الماضي، وتضمن هذا المنشور، ألفاظاً، تُفيد بتحقير وازدراء وسخرية واستهزاء بالقرآن الكريم، ووصفه بالترهات".

وأوضح البلاغ "أن ما جاء في هذا المنشور وغيره من منشوراتها؛ يحمل دعوة صريحة إلى التحريض وتكدير السلم العام، وإثارة الفتنة بين أبناء المجتمع، مضيفاً أنها تنتهج أفكار والدها؛ التي دأب على تكرارها في أحاديثه وكتاباته، وسُخريته من الدين والمسلمين.

وأكد الهيثم هاشم سعد أن "ما أقدمت عليه إيزيس سيد القمني، لا يُعد من قبيل حرية الاعتقاد التي كفلها الدستور؛ لأن حرية الاعتقاد لا تبيح لها أن تجادل في أصول دين من الأديان، أو أن تُمتهن حرمته، أو يُحطُّ من قدره، أو يزدريه عن عمد منه، وإنها لم تتعظ من وفاة والدها، وعظم لحظة الموت؛ بل اتخذت من تلك اللحظة، فرصة؛ لترويج تلك الأفكار الشاذة الفاسدة".

وقال المحامي في بلاغه للنائب العام: "إذا كان ما سبق، وحرصا من الشاكي على عدم إثارة الفتنة وتكدير السلم الاجتماعي العام بين أبناء المجتمع، بالتعدي وازدراء دين الغالبية العظمى للمصرين؛ فإنني أتقدم بهذا البلاغ لعدلكم، بغية اتخاذ كل الإجراءات القانونية حيال المشكو في حقها".

والتمس المحامي من النائب العام "اتخاذ الإجراءات القانونية حيال المشكو في حقها، إعمالاً لقانون العقوبات".

طباعة Email