رئيس دولة يصطحب طفلة تعرضت للتنمّر إلى المدرسة.. فيديو

ت + ت - الحجم الطبيعي

رافق رئيس مقدونيا الشمالية، في لفتة إنسانية، فتاة تبلغ من العمر 11 عاما مصابة بمتلازمة داون إلى المدرسة بعد أن سمع أنها تتعرض للتنمر.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر الرئيس ستيفو بنداروفسكي، يمسك بيد إمبلا أديمي، بينما كان يمشي معها إلى مدرستها الابتدائية في مدينة "غوستيفار".

ونقلت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، عن متحدث باسم الرئيس بنداروفسكي، قوله: "إمبلا عانت من التنمر في المدرسة نتيجة إصابتها بمتلازمة داون – وهي حالة وراثية تسبب صعوبات في التعلم، ومشاكل صحية، وخصائص مميزة للوجه"، مضيفا: "تحدثت إلى والديْ إمبلا حول التحديات التي تواجهها هي وعائلتها على أساس يومي"، وناقشوا الحلول.

وذكر الرئيس أنهم "يجب ألا يتمتعوا بالحقوق، التي يستحقونها فحسب، بل يجب أن يشعروا أيضًا بالمساواة والترحيب في مكاتب المدرسة، وساحات المدرسة. إنه التزامنا كدولة، ولكن أيضًا كأفراد، والعنصر الأساس في هذه المهمة المشتركة هو التعاطف".

وتابع الرئيس حديثه، قائلًا: "سنساعد الأطفال مثل إمبلا، لكنه ذلك سيساعدنا أيضًا على التعلم منهم كيف نبتهج بصدق، ونتشارك ونتضامن".

نشر الرئيس المقدوني مقطع فيديو له على وسائل التواصل الاجتماعي وهو جالس مع عائلة إمبلا، ويقدم لها الهدايا، ثم وهو يلوّح لها عند بوابة المدرسة.

متلازمة داون، هي متلازمة صبغوية تنتج عن تغير في الكروموسمات؛ حيث توجد نسخة إضافية من زوج كروموسوم 21 أو جزء منه في الخلايا، مما يسبب تغيراً في الموروثات، وتتسم الحالة بوجود تغييرات كبيرة أو صغيرة في بنية الجسم. كما يصاحب المتلازمة غالبا ضعف في القدرات الذهنية والنمو البدني، وبمظاهر وجهية مميزة.

طباعة Email