00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بينهم عروس ليلة الزفاف.. 7 وفيات في يوم واحد بسبب تسرّب الغاز بمصر

ت + ت - الحجم الطبيعي

يعد تسرب الغاز مشكلة كبيرة في مصر في الفترة الاخيرة حيث أودى بالكثير من الضحايا، ولكن هذه المرة كان الأشد فتكاً،  حيث لقي 7 أشخاص مصرعهم  في يوم واحد بينهم عروس ليلة زفافها .

وتسبب تسرّب الغاز  بمصر في وفاة 7 أشخاص في 3 حوادث متفرقة في الساحل بالقاهرة والمنيرة والهرم بالجيزة، بينها واقعة مصرع عروس ليلة زفافها، في حين أشارت أصابع الاتهام والتحريات الأولية ورويات أسر المتوفين وشهود العيان إلى (القاتل الصامت)، وهو تسرب الغاز، وإصابة الضحايا بالاختناق.

وبحسب محاضر الشرطة فإن حالات الاختناق والوفاة بسبب تسريب الغاز تتزايد في الشتاء، إما بسبب سخان المياه في الحمام، أو المدفأة وغيرها من الأجهزة التي تعمل بالغاز الطبيعي.

عروس وافتها المنية في ليلة الزفاف

ولفظت عروس الهرم  أنفاسها الأخيرة بعد ساعات من زفافها، إثر تعرضها للاختناق داخل دورة مياة شقتها، بعدما حدث تسريب للغاز، حيث لاحظ زوجها غيابها لفترة، وعندما دخل للاطمئنان عليها وجدها ساقطة على الأرض فاقدة للوعي، فحاول الزوج نقلها إلى مستشفى أم المصرين بالجيزة على الفور، ولكن وافتها المنية قبل وصولها للمستشفى.

وتلقى قسم الهرم بلاغًا من المستشفى، بوصول جثة هامدة لفتاة تدعى «هاجر»، 27 سنة، نتيجة تعرضها للاختناق، فتوجهت الأجهزة الأمنية على الفور إلى مكان الحادث، وبالمعاينة تبين أن الفتاة عروس تم زفافها منذ ساعات قليلة في منطقة الهرم.

وأشارت التحقيقات الأولية إلى عدم وجود شبهة جنائية في وفاة الفتاة، وتحولت القضية إلى النيابة العامة بعد أن حرر قسم الهرم محضرًا بالواقعة، وفقا لصحيفة الوطن.

وأمرت النيابة العامة بعرض جثة العروس على الطب الشرعي للتأكد من سبب الوفاة، بعد أن استمعت إلى زوجها «عصام. ح»، 32 سنة، والذي أكد على أنه فوجئ بموت عروسه بعد ساعات من حفل زفافهما، وأنه وجدها ممددة على الأرض فاقدة للوعي، فقام بنقلها للمستشفى.

تسرب الغاز ينهي حياة أم وابنتيها.. ويصيب حفيدتها

نالت منطقة المنيرة الغربية التابعة لدائرة قسم إمبابة، نصيبا من الحظ السيئ، لما شهدته من حادثة مفجعة راح ضحيتها أم وأبنتاها وأصيبت فيها حفيدتها، إثر تسريب الغاز، في شقة سكنية بمنطقة إمبابة.

انتقلت قوات الأمن مصحوبة بسيارات الإسعاف، إلى مكان الحادث، عقب تلقيهم بلاغ بوجود حالات إغماء داخل شقة سكنية، ليجدو أنفسم أمام ثلاث جثث هامدة، وطفلة تبلغ من العمر 13 سنة، مصابة بإغماء تام، وعلى الفور تم نقل الجثث والمصابة لمستشفى إمبابة العام.

وتبين من التحريات التي جرت بإشراف اللواء مدحت فارس، مدير الإدارة العامة للمباحث، أن الحادثة وقعت نتيجة وجود تسريب للغاز أثناء استحمام إحدى الابنتين، تسبب في وفاة الأم وابنتيها، وإصابة حفيدتها بالاختناق ودخولها في غيبوبة.

وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة، وتستكمل النيابة التحقيق لمعرفة ملابساتها.

أسرة الساحل راحت ضحية تسرّب الغاز


وعلى صعيد آخر، راحت أسرة كاملة في منطقة الساحل بالقاهرة، ضحية لتسرب الغاز، بعد أن لقيت الأسرة المكونة من 3 أفراد (أب لا يقوى على الحركة بسن المعاش، وأم تعمل مدرسة، وابنتهما التي لم تتجاوز من العمر 10 سنوات) مصرعها في واقعة مؤسفة.

وذكرت التحريات إن الأم نامت تاركة صنبور المياه يعمل، مما أدى إلى تسريب بالغاز في الشقة أثناء نومهم، وراحت الأسرة بأكملها نتيجة هذا الخطأ، واكتشف شقيق المتوفى الحادث عندما حاول الاتصال به عددا من المرات فلم يجب، ما أثار قلقه ليصعد شقته بنفس البيت المقيم به المتوفى للاطمئنان على شقيقه، فوجده قد فارق الحياة هو وزوجته وابنتهما الصغيرة.

قام شقيق الزوج على الفور بإبلاغ قوات الشرطة، والتي حضرت على الفور مع سيارات الإسعاف، وفريق متخصص من الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية للمعاينة والتحقيق، وتم اكتشاف وجود تسريب بالغاز الذي انتشر في المكان، مع اكتشاف إغلاق جميع نوافذ الشقة بإحكام، مما لا يسمح لهم بوجود فرصة للتنفس.

وبيّنت التحريات أنها الوفاة نتيجة حادثة ولا توجد شبهة جنائية، وأن تسريب الغاز هو من أزهق أرواحهم، وأن جميع متعلقاتهم الشخصية موجودة ولا يوجد آثار للسرقة، وحررت الشرطة المحضر اللازم بالواقعة، وتم تحويل الأمر للنيابة العامة.

طباعة Email