مدرسون يمتهنون صناعة التوابيت

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعدما خيّم وباء كوفيد 19 بظلاله على أوغندا، تحول ليفنغستون موسالا، الذي أجبر على ترك وظيفته التعليمية كمدرس رياضيات، بعد إغلاق المدارس لمكافحة انتشار الفيروس، إلى صناعة التوابيت لدفع الفواتير ومساعدة مجتمعه، لكن قلة فقط رحبت بمبادرته التي بدأها في منطقة بوغوبي بأوغندا .

وروى هذا الرجل البالغ من العمر 28 عاماً لوكالة فرانس برس: «كان قراراً صعباً، لكن الناس يدركون قيمته الآن». ودفع نجاحه في هذه المهنة نحو 30 مدرساً إلى الانضمام إليه والعمل معه. 

طباعة Email