ما حقيقة وفاة ملك القلوب المصري مجدي يعقوب؟

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف مركز القلب في أسوان حقيقة أنباء تم تداولها خلال الساعات الماضية، تتحدث عن وفاة الجراح المصري العالمي مجدي يعقوب.

ونقلت صحيفة "اليوم السابع" عن إدارة العلاقات العامة والإعلام بمركز القلب في أسوان، نفيها شائعات وفاة الجراح المصري، مؤكدة أن السير مجدي يعقوب بصحة جيدة.

وحظي لقاء تلفزيوني أجراه مجدي يعقوب مؤخرا باهتمام جماهيري واسع، حيث تحدث خلاله عن عدد من المواضيع المهمة مثل زراعة الأعضاء وجهوده في مركز مجدي يعقوب للقلب بأسوان إلى جانب ذكريات شخصية شيقة.

وخلال اللقاء سرد الجراح المصري العالمي قصة مؤثرة جمعته بأحد العلماء الإنجليز تعرض لحادث وأصيب في رأسه، وأثناء نقله إلى المستشفى لتلقي الإسعافات كشفوا عن جسده، وجدوا عليه وشما بعبارة تقول "لو مت كلموا مجدي يعقوب بسرعة يجي ياخد قلبي".

وأوضح السير مجدي يعقوب أنه كان يعرف هذا العالم، وحزن جدًا لوفاته، لكن ذهب ليأخذ قلبه، وزرعه في جسد شخص آخر، لأن ذلك ما أراده هذا العالم، وكتبه على صدره، بحسب صحيفة "الوطن".

وكشف الجراح الملقب بـ"ملك القلوب" عن اعتزازه بعلامة عين حورس التي يضعها على المعطف الذي يرتديه، وقال إنها تمثل له كل جميل.

كما أعرب عن حبه الشديد لأسوان مشيرا إلى أنه كثير ما تحدث عنها في مجلات علمية، واصفا إياها بأجمل مكان في العالم، لما تتمتع به من هدوء كبير، ومنظر جذاب وهادئ للنيل.

فضلا عن أن له في أسوان ذكريات طفولة حيث قضى بها عاما ونصف، حينما كان في المرحلة الابتدائية، وأحب آثارها، وشعبها المتنوع، حيث إن من بينهم نوبيين وبينهم من الشمال، والجميع يعيش بسلام وحلاوة غير معقولة، على حد تعبيره.

طباعة Email