00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مصر.. حقيقة تكرار جريمة الإسماعيلية في دمياط

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصيب الشارع المصري بصدمة كبيرة لم يكد يفق منها بعد حادثة الذبح في الاسماعيلية التي روعت الآمنين، ورغم ذلك تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر خلال الساعات الماضية، منشوراً بعنوان "جريمة الإسماعيلية تتكرر في دمياط.. مدمن مخدرات يذبح خصمه بالساطور".

وتسبب المنشور في حالة من الذعر والجدل بين المتابعين، وهو الأمر الذي استدعى رداً وتوضيحاً من وزارة الداخلية المصرية التي أكدت أن ما حدث في دمياط، شمال القاهرة، "جريمة طعن".

وقالت الداخلية إنه "بالفحص تبين أن قسم شرطة دمياط تلقى بلاغاً الأحد الماضي من أحد المستشفيات بوصول مواطن يعمل نجارا ومقيم بدائرة القسم، مصابا بعدة جروح ولا يمكن استجوابه".

وانتقلت الأجهزة الأمنية إلى المستشفى المذكور واستجوبت شقيق المصاب، فاتهم شخصاً يعمل نجارا أيضا بالاعتداء على شقيقه بالضرب وطعنه بسلاح أبيض "مطواة" مما تسبب في إصابته، بزعم أن الضحية تحرش لفظيا بشقيقة المتهم.

 وعقب تقنين الإجراءات، تمكنت أجهزة الأمن في دمياط من ضبط المتهم والسلاح المستخدم، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة فتمت إحالته إلى النيابة للحقيق وفق سكاي نيوز.

يذكر أن محافظة الإسماعيلية، شرق القاهرة، شهدت قبل أسبوعين جريمة مروعة سببت صدمة للمجتمع المصري، حينما ذبح رجل يحمل ساطورا رجلا آخر في الشارع وقطع رأسه وتجول بها، قبل القبض عليه وإحالته لمحاكمة جنائية عاجلة.

طباعة Email