00
إكسبو 2020 دبي اليوم

كويكب مدمر يقترب من الأرض وناسا تكشف الموعد

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت وكالة ناسا إن كويكبا يبلغ طوله حوالي 330 مترا في طريقه للمرور بجانب الأرض، أوائل الشهر المقبل.

وأوضحت المعطيات التي يحدثها بشكل دائم، متتبع الكويكبات التابع لناسا، أن الكويكب المعروف باسم "4660 نيريوس" يوجد الآن على بعد حوالي 3.9 مليون كيلومتر عن الأرض.

وتقدر ناسا أن "4660 نيريوس" سيكون أقرب ما يكون من كوكب الأرض في 11 ديسمبر.

ومن المقرر أن يمر بجوار الأرض بسرعة 6.578 كيلومتر في الثانية، بحسب قناة "الحرة".

وعلى الرغم من تصنيفه على أنه كويكب يحتمل أن يكون خطرا نظرا لحجمه وقربه من الأرض، إلا إنه من غير المرجح أن يشكل تهديدا على كوكبنا" وفق صحيفة "جيروزاليم بوست"، مع التذكير بأن اصطدام كويكب بهذا الحجم بالأرض يمكن أن يكون مدمرا للبشرية.

والكويكبات هي أجرام صخرية يتراوح قطرها بين بضعة أمتار وعدة كيلومترات، أما الأجرام الأكبر فتسمى الكواكب القزمة، والأكبر منها هي الكواكب.

ويقول العلماء في وكالة الفضاء الأميركية إن وتيرة ارتطام كويكب كبير بالأرض تحدث مرة كل ألفي عام تقريبا، ما يتسبب بدمار في منطقة ارتطامه ومحيطها. 

أما الأجرام الكبرى التي يخلف ارتطامها بكوكبنا دمارا هائلا على مستوى الأرض ككل، فهو حدث نادر جدا وقع آخر مرة قبل 66 مليون سنة.

وفي السنوات الماضية، ضاعفت الأوساط العلمية جهودها لإحصاء الأجرام التي تسبح قرب الأرض والتي يمكن أن يتقاطع مدارها مع مدار الأرض فترتطم بها.

وحدد العلماء حتى الآن 95 % من الأجرام التي يزيد قطرها عن كيلومتر واحد.

من الناحية النظرية، يؤدي ارتطام أي من هذه الأجرام إلى كارثة، فالغلاف الجوي لن يتمكن من تفتيتها كلها قبل أن تصل إلى الأرض، وسيؤدي ارتطامها إلى سقوط آلاف القتلى ودمار هائل في كل أنحاء الأرض.

لذا يعمل علماء ووكالات فضاء على دراسة السبل الممكنة لحرف أي جرم متجه إلى الأرض عن مساره، في خطط تذكر بأفلام الخيال العلمي.

طباعة Email