00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«هابل» يلتقط تفاصيل آسرة لمجرتين

ت + ت - الحجم الطبيعي

توفر مجرتان لعلماء الفلك معاينة سريعة لمصير درب التبانة، على بعد حوالي 100 مليون سنة ضوئية، حسب ما ذكر موقع روسيا اليوم.ويبدو أن المجرتين NGC 5953 وNGC 5954 في طور الاندماج، وصُنّفتا تحت اسم واحد، Arp 91، مع مواد من المجرة الثانية تمتد باتجاه الأولى وداخلها. وتظهر تفاصيل هذا الاندماج في صورة جديدة من تلسكوب هابل الفضائي.

وتدريجياً، ستلتقي المجرتان معاً، لتصبح كل منهما ​​بيضاوية كبيرة واحدة، وفقاً لنماذج خاصة بهذه التفاعلات الكونية الهائلة. وهكذا نتوقع أن تنتهي مجرة ​​درب التبانة أيضاً، عندما تندمج في النهاية مع أقرب مجرة ​​مجاورة لنا، المجرة الحلزونية أندروميدا.

وقد تعتقد أن الأجسام لن تصطدم بأخرى بشكل رهيب في كثير من الأحيان، لكن المجرات لا تضيع في بحر من العدم. وغالباً ما تكون متصلة بواسطة خيوط ضخمة من الغاز بين المجرات، والتي يمكن أن تعمل كطرق سريعة للمادة يتم من خلالها سحب المجرات معاً عبر الفراغ. وتأتي Arp 91 في مرحلة لم تتعطل فيها المجرتان بشكل كبير بعد؛ إذ لا تزال هياكلها الحلزونية سليمة إلى حد كبير. 

طباعة Email