00
إكسبو 2020 دبي اليوم

20 عاماً ينام في الشارع.. مشرد أعيا الشرطة ووزارة التنمية الأردنية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

ريما يكون التشرد اختياره بعدما أمضى عشرون عاماً في الطرقات والأزقة يجلس على الأرض ويتكئ على الرصيف، لكن هذا المشرد "على البركة" كما يقول البعض أي أن قواه العقلية ليست سليمة، وبرغم أن وزارة التنمية الاجتماعية رصدت قصته قبل أشهر، وأمنت له مسكناً، إلا أنه عاد إلى الشوارع والأبنية المهدمة ليتخذها مسكناً.

"عماد على البركة" كما يحلو للناس مناداته، مشرد أرسل إلى مستشفى البشير في العاصمة الأردنية لإجراء عملية، ولم يستغرق الأمر ساعات حتى تم إخراجه إلى الشارع، وفقاً لموقع "رؤيا الإخباري".

المشرد "عماد" والملقب بـ "عماد الطيارة"، يعاني من اختلال عقلي وبحاجة إلى إجراء عملية جراحية، وله شقيقان يعانيان من إعاقة بالإضافة إلى زوجة أب.

وكان عماد قد هرب من إحدى المستشفيات الحكومية بعدما قامت وزارة التنمية الاجتماعية بجلبه ووضعه في المستشفى لمتابعة حالته، وذلك بعدما غافل موظفي المستشفى، وعاد إلى الشارع.

وهي المرة الثانية التي يهرب فيها عماد إلى الشارع. ربما اختار حياة التشرد، والأحرى أنه وبوضعه العقلي غير قادر على اتخاذ قرار يخص حياته الشخصية.

وكانت وزارتا التنمية الاجتماعية والصحة الأردنيتين اتفقتا على إنشاء مركز لإيواء المشردين في مبنى تملكه "الصحة" يقع بالقرب من مستشفى الكرامة للتأهيل النفسي بطاقة استيعابية تصل الى 60 حالة، وذلك في العام 2016.

طباعة Email