00
إكسبو 2020 دبي اليوم

"حرب الوسائد".. من لعبة أطفال إلى مسابقة سنوية في اليابان

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

تتهافت الفرق بالعشرات من جميع أنحاء اليابان كل عام على بلدة إيتو للمشاركة في واحدةٍ من الفعاليات الرياضية الأكثر فرادةً في العالم، ألا وهي بطولة حرب الوسائد. ومع أن القتال باستخدام الوسائد لعبة يمارسها الأطفال من جميع الأعمال حول العالم للتسلية، إلا أنها ارتقت في اليابان، بحسب ما جاء في موقع "أوديتي سنترال" إلى مرتبة الرياضة الوطنية.

وتتشكل الفرق من أفراد بأعمار مختلفة يتنافسون ضد بعضهم البعض من أجل الشهرة والمال. وتتأهل الفرق المنافسة بعد الفوز ضمن سباقات محلية ببقاء في قرية صيد صغيرة تدعى إيتو للتنافس ضمن بطولات الحرب بالوسائد من أجل الحصول على لقب أفضل مقاتلي الوسائد في اليابان.

واستوحيت مباراة الحرب بالوسائد من الحروب المرحة التي اعتاد الطلاب اليابانيون خوضها قبل النوم أثناء تواجدهم في مخيمات رحلات مدرسية خارجية.

إنه طقس يعمده الكثير من اليابانيين سيما في مرحلة الطفولة قبل أن يقرر أحدهم تحويله إلى دورة تنافسية. وقد بدأت تلك المباريات في العام 2013 وتقام كل عام.

طباعة Email