00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تسريبات عملية «لندن بريدج» تغضب القصر الملكي

اجتاح غضب عارم قصر باكينغهام، إثر تسرّب تفاصيل مخططات ما بعد وفاة الملكة إليزابيث الثانية، ملكة بريطانيا، وقد انطلقت، وفق ما ذكر موقع «ذا صن» تحقيقات لمعرفة المسؤول عن ترتيبات عملية حملت اسم «لندن بريدج» كشيفرة.

وأشار الموقع إلى أن كبار المسؤولين قد أعدّوا العدة للكشف عن المتسبب الحقيقي، علماً أن الملفات السرية للترتيبات التي أعدتها الحكومة لموت الملكة تكشف أدق التفاصيل للاستجابة الرسمية للحدث. وتشمل التفاصيل المخاوف من أن تصل لندن إلى مرحلة الذروة إثر وصول ملايين المشيعين للعاصمة.

وكانت الوثيقة السرية ذات العلاقة قد وصلت إلى موقع سياسي رقمي، في انتهاك صادم حمل كبار المسؤولين والمعاونين على تعقب المسؤول، بعد أن احتلت الفضيحة عناوين الأخبار من حول العالم.

وبات الشعب البريطاني والعالم على دراية بتفاصيل مخططات الملكة منذ إعلان خبر الوفاة حتى حيثيات العزاء الممتد 10 أيام. وذكرت المصادر أنه على الرغم من عدم إصدار أي تعليق، فإن القصر الملكي حانق لما حدث، أما الملكة نفسها فتستمتع بتمضية عطلتها الصيفية في بالمورال.

طباعة Email