العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    وجود شخص تتحدث إليه يؤخّر التدهور المعرفي

    كشفت دراسة أجريت في كلية غروسمان للطب بجامعة نيويورك، أن مجرد وجود شخص يمكن الاعتماد عليه للاستماع إليك، عندما تحتاج إلى التحدث، مرتبط بـ «مرونة معرفية» أكبر، وهذا المصطلح، هو مقياس لقدرة العقل على العمل بشكل أفضل مما هو متوقع، بالنسبة لسن الشيخوخة البدنية.

    ونقل موقع «غوود نيوز» الكندي، عن أستاذ طب الأعصاب في الجامعة، جويل ساليناس، قوله: «المرونة المعرفية عازلة لتأثيرات شيخوخة الدماغ والمرض»، مشيراً إلى أنه في حين أن مرض ألزهايمر يؤثر عادة في الموغلين في السن، إلا أن الدراسة، وجدت أن الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 65 عاماً، يستفيدون من عملية تقييم الدعم الاجتماعي لديهم.

    ففي مقابل كل وحدة انخفاض في حجم الدماغ، كان لدى الأفراد الذين تتراوح أعمارهم ما بين الأربعينيات والخمسينيات، والذين يعانون من نقص في توافر شخص يستمع إليهم، عمراً معرفياً أكبر بأربع سنوات، من أولئك الذين يتمتعون بتوافر مستمعين.

    طباعة Email