العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    معرض «إنسايد» يقدم جمال الأماكن المنسية

    خلق الجمال من قلب الأماكن المفقودة والمنسية، دفع بفنان رسم الشوارع الشهير «ماي دوغ سايز» إلى داخل قاعة رقص مهجورة، حيث أمضى 18 شهراً في تحويل غرفة منسية في فندق كوينز في ساوث سي البريطانية لعمل فني تركيبي بث الحياة في شخصياته ليولد معرض «إنسايد».

    وأكد الفنان، الذي لا يحب إلا إعطاء اسمه الأول، بول، بأن الهدف من المعرض إقصاء نفسه عن عمله الفني واستبدالها بمخلوقات أشبه بالأشباح يطلق عليها اسم «الأصوات الصغيرة الهادئة». وتتبدى منحوتاته، بحسب ما ذكر موقع «نيوزتشاين أونلاين» بأدوارها المختلفة لتخلق عملاً فنياً متكاملاً.

    وأشار بول في حديث بالقول: «أنا معروف بالعمل في الشوارع لكنني أردت أن أدفع بحدود فني أبعد فيما يتعلق بكيفية العمل وإمكانية جعل الناس يتفاعلون معه».

    وتحتل التوليفة الفنية طبقتين من صالة الرقص التي لم تدخل حيز الاستخدام منذ 40 عاماً بعد أن اشتهرت باستضافة أهم العروض والفرق مثل «ليد زبلين».

    ولفت بول إلى أن الفكرة تتمثل بالسيطرة على المساحات الجميلة والمفقودة وتحويلها لشيء مميز.

    طباعة Email