العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    هجوم بسكين على مدرسة في السويد

    أصيب موظف بجروح خطرة، اليوم، في هجوم استهدف مدرسة جنوبي السويد، أوقف على أثره مراهق يبلغ 15 عاماً يشتبه في إقدامه على «محاولة قتل»، كما أعلنت السلطات.

    وروى شهود لصحيفة «سكانسكا دابلاديت» اليومية المحلية أن المهاجم، الذي كان يرتدي ما يشبه سترة واقية من الرصاص ويضع خوذة وقناعاً عليه رسم هيكل عظمي وقت الهجوم، دخل ملوِّحاً بسكين في مدرسة في إسلوف الواقعة على مسافة نحو أربعين كيلومتراً من مالمو. ولم تؤكد الشرطة بعد هذه التفاصيل.

    وتلقَّت السلطات التنبيه قرابة الساعة 08,40 بالتوقيت المحلي (06,40 بتوقيت غرينتش).

    ولم تستطع السلطات، ظهر اليوم، أن تؤكد للصحافة الدافع وراء هذا الهجوم ولا ما إذا كان مرتكبه تلميذاً في المدرسة.

    وقالت الناطقة باسم الشرطة، إيوا-غان وستفورد، خلال مؤتمر صحافي: «تمكنت الشرطة من الإمساك بالمشتبه فيه (...) شهد مسرح الحادث اضطراباً كبيراً».

    ونُقل الجريح، وهو موظف في المدرسة يبلغ 45 عاماً، إلى المستشفى حيث أجريت له عملية جراحية.

    وبرغم عدم إصابة أي من التلاميذ في هذا الحادث الذي وقع في اليوم التالي لبدء العام الدراسي، بقوا محتجزين في صفوفهم أكثر من ساعة ونصف ساعة، بحسب الصحافة، قبل نقلهم إلى مبنى مجاور للمدرسة.

    طباعة Email