العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مدينة يابانية تسجل الطقس الأبرد صيفاً بعد أسبوعين من تسجيل موجة كانت الأشد حراً

    تقلبات قياسية في الحرارة تسجلها مدينة يابانية منذ 128 عاماً

    بعد أسبوعين من اجتياح موجة حر شديدة جزيرة هوكايدو اليابانية، انخفضت الحرارة في مدينة واكاناي شمال الجزيرة 51 درجة فرنهايت (10.5 درجات مئوية بقياس سلسيوس) لتسجل أدنى قراءة شهدتها في شهر أغسطس منذ 128 عاماً. 

    ونقل موقع "انسايدر" الإخباري عن محطة تلفزيون "تي في اساهي" المحلية قوله إن الزئبق في جهاز الحرارة انخفض قبل الفجر يوم الخميس بتاريخ 12 أغسطس إلى 36.7 درجة فرنهايت (2.6 درجة مئوية)، بعد أن أبلغت المدينة عن تسجيل أعلى درجات الحرارة على الإطلاق في 29 يوليو عند 87.8 درجة فرنهايت (31 درجة مئوية). 

    وأفاد العاملون في المحطة أن الطقس كان بارداً صباح الصيف إلى درجة أنهم كانوا يشاهدون بخار الماء يخرج من أفواههم. 

    وعلى بعد 80 ميلاً جنوباً انخفضت درجات الحرارة في بلدة هوروكاناي الواقعة على ضفاف بحيرة إلى 38.1 درجة فرنهايت (3.4 درجة مئوية) بعد خمسة أيام فقط من ارتفاع الحرارة بمنتصف الصيف إلى 92.7 درجة فرنهايت (33.7 درجة مئوية) حسبما أوردت محطة "أساهي".  

    وبالإجمالي، تم تسجيل طقس متطرف ودرجات حرارة متقلبة في جميع أنحاء اليابان في الأسابيع الأخيرة. وازدادت درجات الحرارة في طوكيو الأسبوع الماضي لتصل إلى 104 درجة فرنهايت (40 درجة مئوية)، مما عرض الرياضيين الاولمبيين لخطر الإصابة بضربة شمس، حيث أفاد مسؤولون عن إصابة 30 شخصاً ممن شاركوا في الألعاب بأمراض مرتبطة بالحرارة وأعراض خفيفة. 

    وفي أماكن أخرى في البلاد، طُلب من مئات الألوف من اليابانيين إخلاء منازلهم بسبب تحذيرات من فيضانات ومخاطر انهيارات أرضية ناجمة عن الامطار الغزيرة في جزيرة كيوشو حيث تقع مدينة ناغازاكي. وأصدرت السلطات أعلى مستوى من أوامر الإجلاء في بعض الأجزاء الوسطى لتلك الجزيرة، حسبما أوردت وكالة "رويترز"، محذرة الناس بضرورة اتخاذ إجراءات فورية لحماية أنفسهم.

    طباعة Email