العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    السمك اليمني.. طبق وطني في جيبوتي

    تستحضر النكهة الحارة الاستثنائية للأسماك اليمنية في جيبوتي التاريخ المعقد متعدد الثقافات لهذا البلد الساحلي الصغير الواقع بين أفريقيا والجزيرة العربية. في وقت الغداء، يزدحم مطعم «شي حمداني» في العاصمة الجيبوتية. مشاهير محليون ومغتربون زوار ورعاة رحل، يتوافد الجميع إلى المطعم الذي أنشئ قبل عقود عدة لتذوق السمك اليمني، وهو الطبق الوحيد على قائمة الطعام.

    روى أبو بكر موسى، وهو مذيع تلفزيوني سابق، فيما ينتظر طبقه «إنها وصفة مستوردة من اليمن اعتمدناها وهي جزء من عاداتنا الغذائية».

    وأضاف الرجل البالغ 63 عاماً وهو زبون منتظم في هذا المكان «كل الجيبوتيين، سواء كانوا صغاراً أو كباراً، يتناولونه». ولا يثبط الحر الشديد في جيبوتي حماس موسى أو أحفاده البلجيكيين الذين أتوا لزيارته. وقالت سوهان (16 عاماً) التي اكتشفت الطبق مع جدها «في كل مرة أزور جيبوتي، نأتي إلى هنا وأنا سعيدة جداً».

    وأضافت «عندما نعد هذا الطبق في المنزل في بروكسل، يكون طعمه مختلفاً، لكنه يذكرني بجيبوتي. إنه ذكرى صغيرة».

    طباعة Email