العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ساكو يصنع البهجة في سلسلة مطاعم أمريكية

    توم ساكو يلقب بـ«كبير مسؤولي السعادة» في مطاعم «هابي جوس» أو «جو السعيد»، وهو سلسلة مطاعم لـ«البيتزا» و«الآيس كريم» في ولايات الغرب الأوسط الأمريكي، دوره هو إيجاد ثقافة إيجابية بين الضيوف والموظفين والبائعين والوكلاء.

    أصبح «ساكو» كبيراً للموظفين في عام 2019، وقد غير مسمى منصبه إلى «كبير مسؤولي السعادة» من أجل المساعدة في ضخ الحياة في سلسلة محلات «هابي جوس» بعد رحيل مؤسسها.

    ومن أجل تشجيع الإيجابية في هذه السلسلة، يقوم ساكو ببعض الأفعال العشوائية التي تتسم بالود من أجل رسم ابتسامة على وجوه الناس، وقد طلب من موظفيه أن يفعلوا نفس الشيء كما يشجع المديرين على أن يكونوا متفائلين في داخل مجموعاتهم من الموظفين. وهناك قائمة من خمسة أمور يقوم بها ساكو في إطار دوره ككبير مسؤولي السعادة.

    أول هذه الأمور أنه يضع بطاقة هدايا مفاجئة لسائقي التوصيل الذين يأتون بالطلبات من محلات البقالة لسلسلة المطاعم ويعملون بعد أوقات الإغلاق ويمكنهم الدخول بمفاتيح خاصة لهم، حيث يجدون بطاقات هدايا بأسمائهم بجوار الثلاجات التي يقومون بتسليم المواد الغذائية فيها، تعبيراً عن الشكر والتقدير لخدماتهم.

    ومن بين تلك الأمور الاحتفال بأعياد ميلاد العملاء بأسلوب مختلف عن طريق إطلاق أبواق السيارات وسرينة سيارات الحريق وإضاءة الأنوار الحمراء المتقطعة على المطعم.

    ويقول ساكو إن جزءاً من عمله هو إيجاد ذكريات ساحرة تبقى في مخيلة الأشخاص، وقد نجحت سلسلة مطاعم «هابي جوس» في إقناع الكثير من العملاء القدامى بالعودة إلى المطعم مجدداً. كما يقوم ساكو بتقديم هدية «بيتزا مجانية» للعملاء كثيري التردد على المكان.

    وقبل أشهر قليلة، جاءت امرأة إلى مطعم تابع للسلسلة في ولاية آيوا وأبلغت العاملين أن والدها الذي كان على فراش الموت بالمستشفى عندما طلب أن يأتوا له بـ«بيتزا» من محل «هابي جوس» للاحتفال به في آخر عيد ميلاد له، لأن ذلك كان يجلب له ذكريات قديمة حين كان يذهب إلى هناك ومعه أحفاده. وأضاف أن بعض العاملين ذهبوا إلى المستشفى واحتفلوا مع والدها بعيد ميلاده وأطلقوا نفير سياراتهم ابتهاجاً.

    وقال ساكو إنك بمثل هذه اللفتات والرسائل والبطاقات تقدم أموراً يقدرها الآخرون وخصوصاً أولئك الأشخاص الأقل حظاً.

    وضمن هذه الأمور كذلك يقوم بتعيين الأشخاص بناء على خبراتهم وتجاربهم في مساعدة الناس، كما أنه يريد أن يفعل الأمر نفسه معهم.

    وقبل بضعة أشهر، تعرضت والدة كبير الموظفين الماليين بالسلسلة، وهو أيضاً ملقب بـ «كبير مسؤولي المتعة» لحادث أصيبت على إثره بجرح في ساقها، وكان على ساكو أن يرسل إليها بطاقة وسلة من الهدايا بينما كانت في المستشفى.

    وقد أدت تلك اللفتة إلى تأثر الأم وبكاء من كانوا حولها بسبب السعادة التي غمرتها من جراء هذا الموقف.

    طباعة Email