العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    علماء يتعرفون على زهرة آكلة للحوم لأول مرة منذ 20 عاماً

    اكتشف باحثون بجامعة ولاية كولومبيا البريطانية بكندا أن أحد أنواع الزهور البيضاء الصغيرة التي تنمو بالقرب من المراكز الحضرية في شمال غرب المحيط الهادئ قاتلة أو مفترسة فعلاً، كونها أحد الأنواع الآكل للحوم، وهو أمر كان يجهله العلماء من قبل.

    بحسب موقع "إن بي آر" الإخباري، فقد تم وصف ذلك النبات الكاذب الذي يعيش في المستنقعات باسم "Triantha occidentalis"، وقد ظهر الاسم لأول مرة في الأدبيات العلمية عام 1879. ولكن حتى اليوم، لم يدرك أحد أن ذلك النبات ذو المظهر الجميل يستخدم ساقه اللزجة لالتقاط الحشرات وهضمها، وفقاً للباحثين الذين لاحظوا في دراسة نشرت يوم الاثنين أنها أول نبتة لاحمة جديدة يتم اكتشافها منذ حوالي 20 عاماً.

     يقول شون غراهام، عالم النبات بجامعة كولومبيا البريطانية بكندا: "لم تكن لدينا أي فكرة عن أنها كانت نبتة آكلة للحوم". مضيفاً إن الاكتشاف وبشكل عجيب لم يتم في أحد المواقع الاستوائية الغريبة، بل في فانكوفر الكندية فعلاً.

    يصنف أقل من ألف نوع من النباتات كآكلة للحوم، وتميل تلك النباتات للعيش في أماكن تزخر بأشعة الشمس والمياه، ولكن تكون التربة فقيرة بالمغذيات.

     كان فريق جراهام يقوم بمشروع غير ذي صلة في علم الوراثة النباتية وبدؤوا في التفكير في حقيقة أن تلك الزهرة نمت في نوع البيئة التي تعد موطناً للعديد من النباتات الآكلة للحشرات.
    يقول جراهام: "ومن ثم لديها هذه السيقان اللزجة.. كان الأمر أشبه بالتساؤل عما إذا كان الأمر يكون علامة بكونها نباتاً لاحماً".

    ولمعرفة ما إذا كانت النباتات يمكن أن تأخذ بالفعل العناصر الغذائية من الحشرات، قام أحد الباحثين بجامعة تورنتو، ميسيسوجا، بإطعام ذباب الفاكهة النيتروجين، بحيث يمكن استخدام المادة كمتعقب. وبعدها تم وضع الذباب على سيقان ذلك النبات.

     في وقت لاحق، أظهر التحليل أن النيتروجين من الحشرات الميتة كان يدخل النباتات بالفعل. في الواقع، كانت نباتات "تريانثا" تحصل على أكثر من نصف نيتروجينها من الفريسة.
    وبحسب الأكاديمية الوطنية للعلوم، أوضح الباحثون أنه يمكن مقارنة الأمر بما شوهد في نباتات آكلة اللحوم الأخرى.

     علاوة على ذلك، أظهر الباحثون أن الشعيرات اللاصقة على ساق الزهرة تنتج إنزيماً هضميا معروف باستخدام العديد من النباتات آكلة اللحوم له.

    طباعة Email