العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أكياس أرز ترسل للأحبة للاحتفاء بالمواليد الجدد

    بسبب تفشي الوباء، كان اليابانيون يحتفون بالمواليد الجدد مع أقربائهم الذين لا يستطيعون زيارتهم، بطريقة مبتكرة، وذلك بإرسالهم أكياساً من الأرز يعادل وزنها وزن الطفل المولود حديثاً، وتحمل صورته.

    وتأتي تلك الأكياس في مجموعة واسعة من التصميمات، بعضها على شكل أطفال ملفوفين ببطانية لكي يشعر الأقارب وكأنهم يحتضنون الوافدين الجديد، وهم ينظرون إلى صورتهم المثبتة على الأكياس. 

    وفيما تتناسب كمية الأرز الموجودة في كل كيس مع وزن الطفل عند الولادة، يزداد سعر كل كيس بالتوازي مع حجم الطفل. 

    وقد نقلت صحيفة "غارديان" البريطانية عن صاحبة فكرة أكياس الأرز للمناسبات، ناروا أونو، قولها: "خطرت على بالي الفكرة لأول مرة منذ حوالي 14 عاماً، عندما ولد ابني وكنت أفكر فيما يمكنني القيام به للأقارب الذي يعيشون بعيداً ولا يستطيعون المجيء لرؤيته، فصنعت أكياساً من الأرز وزنها يعادل وزن طفلي وعليها صورته، لكي يتمكن الأقارب من حمل الأكياس والشعور بعذوبتها". 

    وقد شاهد أحد الزبائن أكياس الأرز في متجرها الواقع في كيتاكيوشو بالقرب من محافظة فوكوكا، فتأثر بها. 

    وعلى الأثر، باشرت أونو في إنتاج أكياس للزبائن وازدادت الطلبات تدريجياً لتصل إلى جميع أنحاء اليابان، فطورت المنتج إلى أكياس للاحتفال بحفلات الأعراس، أثبتت شعبيتها الواسعة، لا سيما في ظل صعوبة السفر لحضور حفلات الزفاف.

    وقد قالت أونو عن تلك الأكياس أن العروسين: "يمكنهما أن يرسلا لوالديهما صورتهما عندما كانا طفلين كطريقة لإظهار تقديرهما لهم". 

    يذكر أن اليابان تعاني من تراجع في عدد المولودين، وقد تراجعت حفلات الأعراس الى مستوى منخفض جداً لما بعد الحرب، ما يصل إلى نصف حفلات الزفاف من أوائل السبعينات عندما كانت في ذروتها.

    طباعة Email