حديث الروح

ت + ت - الحجم الطبيعي

الحُبُّ ما مَنَعَ الكَلامَ الأَلسُنا

               وَأَلَذُّ شَكوى عاشِقٍ ما أَعلَنا

لَيتَ الحَبيبَ الهاجِري هَجرَ الكَرى

               مِن غَيرِ جُرمٍ واصِلي صِلَةَ الضَنا

بِنّا فَلَو حَلَّيتَنا لَم تَدرِ ما

               أَلوانُنا مِمّا اِمتُقِعنَ تَلَوُّنا

وَتَوَقَّدَت أَنفاسُنا حَتّى لَقَد

               أَشفَقتُ تَحتَرِقُ العَواذِلُ بَينَنا

المتنبي شاعر عباسي (915 - 965 م)

طباعة Email