00
إكسبو 2020 دبي اليوم

يوون شيف يتقن إعداد أطباق "الحشرات" لكافة الأذواق

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

فيما تخرج حشرات السيكادا أو زيز الحصاد بعد 17 عاماً من تواجدها تحت الأرض لبضعة أسابيع من النضوج والتزاوج، يضطلع الشيف جوزيف يوون في برينستون، نيو جيرسي بمهمة وحيدة تتمثل بنقل الحشرات الزاحفة من فوق زخرفات قبر يعود للقرن الثامن عشر إلى مطبخه.

فالطاهي المناصر بشغف لمبدأ إدخال الحشرات في النظام الغذائي يعتبر حشرات الزيزان التي تظهر بأعداد هائلة تقدر بـ 1.4 مليون للفدان في البؤر الساخنة، فرصة سانحة لإظهار ثراء المطبخ القائم على الحشرات.

وقد تحولت شقة يوون على مدى الأسابيع الماضية، وفق ما أشار موقع "أطلس أوبسيكورا"، إلى ما يشبه مختبر للحشرات القابلة للأكل.

وينشغل الطاهي الشغوف، حين لا يكون منهمكاً بجمع العينات، بإجراء التجارب على مختلف الأطباق التي تتوزع بين التخمير والخبز وصولاً إلى التغميس بالشوكولا وأوراق الذهب. 

ويعلق على الأمر بالقول: "يتعلق الأمر برمته بالتعرف إلى أنواع النكهات ومحاولة إطلاق الأداء الوظيفي للزيزان. والرغبة بفتح الأبواب وتشريعها بقدر المستطاع."

ويشير يوون إلى وجود عدة مراحل في حياة الحشرات ولكل منها تركيبته المختلفة ونكهته وأن طرق إعداد الأطباق المختلفة تلعب على تلك الخصائص المتمايزة.

وتمتد اختبارات يوون مع الحشرات على طول سلم النكهات من الحلويات حيث جعل من الزيزان حبات فشار مغلفة بالشوكولا، إلى الحوامض مع كيتمشي الحشرات المتحدر من المطبخ الكوري. ولا يتعلق الأمر كثيراً بالنسبة ليوون بفن الطبخ الراقي بقدر ما يرتبط بالأطباق الممكن تحضيرها والتي يستطيع الناس تناولها بالفعل. ويقول معلقاً: "حين يسألني الناس عما يجب فعله بالزيزان أقول لهم ماذا تحبون أن تتناولوا".

طباعة Email