00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قصة خبرية

منارات فرنسا غرف جاهزة للإيجار

ت + ت - الحجم الطبيعي

غاب حراس المنارات عن أبراجهم المضيئة في هذا العصر لكنّها لم تنطفئ إذ وجدت طريقها إلى البقاء من خلال التحوّل إلى مضافات لمحبي البحر الباحثين عن أماكن إقامة غريبة، توفّر لهم مثلاً غرفة نوم على ارتفاع 30 متراً، أو مشهداً بزاوية 360 درجة أو حتى مغامرة انعزال على جزيرة صخرية صغيرة، تشبه قصة روبنسون كروزو.

على مرمى حجر من ميناء لوريان في منطقة بريتاني الفرنسية، تنتصب منارة كيربل التي باتت خارج الخدمة منذ 1989. أما اليوم، فتغيرت مهمة هذه المنارة التي كانت حراستها موكلة على مدى نحو 50 عاماً (!) إلى امرأة تدعى أونورين لوغين. ففي أعلاها، استعيض عن الفانوس بغرفة استوديو مكيّفة، تضم حماماً ومطبخاً صغيراً، وهي الوحيدة في فرنسا يمكن النوم في جزئها العلوي.

وتقول المالكة فاليري بيرجيرون «الحجوزات مكتملة حتى أكتوبر، ولكل أيام السبت حتى سنة 2022»، ويبلغ الطلب ذروته عادةً في المناسبات، عندما يبلغ إيجار الغرفة لشخصين 650 يورو في الليلة.

وتمكن باتريك من تحقيق أمنيته المتمثلة في أن يبيت ليلته في هذا المكان،، كهدية بمناسبة عيد ميلاده السبعين، ومن سريره استمتع بمشهد السماء المهيب في جزيرة غروا إي بيل إيل. ويروي «كنت أحلم بذلك منذ مدة طويلة وكان رائعاً! عندما كنت صغيراً، كنت أشاهد تقارير إعلامية عن منارة جومان، وكانت تفتنني بكل ما للكلمة من معنى».

 

طباعة Email