بريطانيا تبرئ طفلاً مسلماً اتهمه معلمه بالإرهاب

ت + ت - الحجم الطبيعي

أحال معلم مدرسة ابتدائية بريطانية تلميذا يبلغ 11 عاما إلى هيئة «بريفنت» الحكومية لمراقبة التطرف والإرهاب.

وكان الطفل المسلم قد سئل في الصف ماذا سيفعل لو ورث مالاً وفيراً، فرد التلميذ بأنه "سيعطي صدقات Alms للمعوزين"، غير أنه اختلط الكلام على المعلم فاعتقد أن تلميذه استخدم كلمة "أسلحة Arms"، وليس صدقات. فما كان منه إلا أن استخدم سلطته التقديرية لإحالة التلميذ لهيئة مراقبة التطرف والإرهاب.

وأثارت عائلة التلميذ ضجة كبيرة، مطالبة بمنحها تعويضات، وبشطب إحالة ابنها حتى لا تتسبب له بوصمة في سجله الجنائي. غير أن الشرطة البريطانية سارعت لإغلاق الملف، بعدما استجوبت الطفل، ولم تجد أي دليل على تطرفه، أو تشدده. واعتبرت أنه لا يشكل تهديداً للأمن الوطني البريطاني.

طباعة Email