العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حقيقة التمثال المرعب في مصر.. القصة الكاملة

    أثار التمثال المرعب في مدينة الإسماعيلية بمصر حالة من الذعر بين المواطنين ، خاصة على منصات التواصل الاجتماعي بعدما تداولوا الصور على نطاق واسع أخيراً.

      حقيقة الأمر 

    ورصدت أجهزة الأمن المصرية أخبار التمثال وتبين من الفحص أن ما أشيع بوجود شبح مرعب في شوارع الإسماعلية عبارة عن شائعات ليس لها أساس من الصحة، وأن حقيقة الأمر تتمثل فى قيام أحد الأشخاص مقيم في دائرة قسم شرطة أول الإسماعيلية باستئجار محلا تجاريا كائنا بدائرة قسم شرطة ثالث الإسماعيلية لممارسة نشاط بيع الهدايا والتحف، وتصميمه لمجسم خشبى مغطى بالأسمنت ووضع عليه قطعة قماش، وذلك لاستكماله ووضعه داخل المحل المُشار إليه كدعاية، وعقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه، واتخذت الإجراءات القانونية اللازمة.

    رواية صاحب المحل

    وقال صاحب المحل، إن ما فعله عبارة عن دعاية لبيع التحف والهدايا، وإن المجسم كان معداً أمام المحل، ويستعد لنقله داخل المحل لكنه فوجئ بموجة تبادل الآراء من قبل رواد منصات التواصل الاجتماعي والحديث عن شبح في شوارع الإسماعيلية، وأحيل صاحب المحل إلى النيابة العامة للتحقيق معه، وفقا لصحيفة الوطن.

    التمثال يجسد شبح الموت

    وتحدثت مصادر عن أن المجسم الخشبي كان يجسد شبح الموت المشهور في الأفلام الرعب الأمريكية، وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صور التمثال بسبب حالة الرعب والذعر التي أصابت الأطفال في شارع متفرع من شارع شبين على بعد أمتار من ديوان عام محافظة الإسماعيلية.

     وأبلغ بعض المواطنين القيادات التنفيذية بالمحافظة عن التمثال في حي ثالث الإسماعيلية، للمطالبة بإزالته، بعدما تسبب في ذعر الأطفال وسكان المنطقة ووصفوه بالشيطان.

    إزالة التمثال 

    ومن جانبه، أكد إبراهيم مطر، نائب رئيس حي ثالث بمحافظة الإسماعيلية، أن التمثال المرعب الذى تفاجأت الإسماعيلية بوجوده بمنطقة إبراهيم سلامة الواقعة بوسط مدينة الإسماعيلية أُزيل بواسطة سيارات القمامة التابعة للحي، وتعاملت الأجهزة التنفيذية مع التمثال على أنه حالة من حالات إشغال الطريق.

    طباعة Email