العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    كائن مجهري يعود للحياة بعد 24 ألف عام تحت الجليد

    عاد كائن دقيق إلى الحياة وتكاثر لا جنسياً بعد أن ظل متجمداً في المناطق الصقيعية الشاسعة في شمال شرق سيبيريا لمدة 24000 عام تقريبا.

    عثر العلماء الروس على الكائن متناهي الصغر الذي يُطلق عليه اسم الدوارات الشبيهة بالعلق في التربة المأخوذة من نهر ألاجيا في منطقة ياقوتيا الروسية في أقصى الشمال.

    ومن المعروف أن هذه الكائنات الحية متعددة الخلايا الموجودة في موائل المياه العذبة في جميع أنحاء العالم قادرة على تحمل البرودة الشديدة.

    وأشار بحث سابق إلى أنه يمكنها أن تعيش لعقد من الزمن عندما يتم تجميدها عند درجة حرارة 20 درجة مئوية تحت الصفر.

    لكن هذه الحالة الجديدة، التي وردت تفصيلا في دراسة نشرت في دورية (كارنت بايولوجي)، تمثل أطول فترة يعيشها مخلوق في حالة التجميد.

    وعُثر على الكائن الدقيق في العينات المأخوذة على عمق 3.5 متر تحت الأرض. وقالت الدراسة إن العينات تعود إلى ما بين 23960 و24485 عاما.

    والأرض المغطاة بالتربة الصقيعية، حيث تتجمد الأرض على مدار السنة، كانت لسنوات منهلا لاكتشافات علمية مذهلة.

     

    طباعة Email