العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حفل سري في مكان لا يخطر على بال يصيب الشرطة بالذهول

    منذ أكثر من سنة تخوض ألمانيا معركة شرسة ضد فيروس كورونا، والذي تسبب في وفاة حوالي 90 ألف شخص في ألمانيا، وتجاوز العدد الإجمالي للإصابات أكثر من 3.7 مليون في حصيلة ثقيلة للغاية.

    واعتمدت ألمانيا على مجموعة من الإجراءات والتدابير للحد انتشار الفيروس على غرار فرض ارتداء الكمامات، وإغلاق العديد من المتاجر والمقاهي وغيرها، فضلاً عن منع الحفلات والاختلاط بين عدد كبير من الناس.

    ويبدو أن كل مجهودات السلطات وطلبها المتكرر للناس من أجل التزام إجراءات التباعد، وتوخي الحذر، يبدوا أنها لم تجد أذانا صاغية لدى مجموعة من الشباب، والذين أقاموا حفلة في مكان لا يمكن أن يخطر على بال.

    أما عن هذا المكان "المُحير" للاحتفال، فقد كشفت صحيفة "إكسبريس" الألمانية أن أكثر من 100 شخص، احتفلوا نهاية الأسبوع الماضي بشكل غير قانوني في تجويف جسر في بلدة أوفرات، الواقعة بالقرب من مدينة كولونيا الألمانية.

    وأفادت صحيفة "زوإستر أنتزايغر" أن الأشخاص الذين شاركوا في الحفل دخلوا في تجويف الجسر البالغ طوله 500 متر، للاستمتاع بحفلتهم بعيداً عن أعين الناس، مضيفاً أن اكتشاف الشرطة لهذا المكان كان فقط محض مصادفة، إذ وصفت الشرطة مكان الاحتفال بأنه "يفوق الخيال".

    وأوضحت الشرطة الألمانية أنها لاحظت مجموعة من الشباب بالقرب من الجسر نهاية الأسبوع الماضي، لتقرر الشرطة إلقاء نظرة على المكان، حيث وجدت هناك مجموعة من قنينات النبيذ الفارغة وشخصين يبحثان عن مفاتيح.

    وقرر عناصر الشرطة تفتيش الشخصين، إلا أن الشرطة سمعت موسيقى قادمة من تجويف الجسر، لتكتشف بعدها بوقت وجيز أن الباب المؤدي إلى داخل الجسر مفتوح بالكامل.

    ولفت موقع راديو "في دي ار 1" أن الشرطة قامت بعملية تفتيش واسعة لتجويف الجسر، حيث عثرت فقط على كميات كبيرة من القمامة بما في ذلك عبوات من البيرة. وقدرت الشرطة عدد الأشخاص الذين احتفلوا في هذا المكان الغريب بأكثر من 100 شخص.

    وتعتقد الشرطة أن هؤلاء الأشخاص، الذين احتفلوا داخل تجويف الجسر الضخم نسقوا فيما بينهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وأنهم قدموا من مدن كولونيا ودوسلدورف... وقدمت الآن شكوى ضدهم بسبب التعدي على ملكية الغير، وانتهاك قانون الحماية من العدوى، حسب صحيفة "إكسبريس" الألمانية.

     

    طباعة Email